ناشطة يهودية تؤكد تعرضها للضرب والاعتقال بعد مقاطعتها خطاب نتن ياهو في الكونجرس


قالت الناشطة الأمريكية اليهودية رائي أبيليا التي قاطعت خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الكونغرس الأمريكي الثلاثاء إنها تعرضت للضرب من جانب أعضاء في المنظمات اليهودية الأمريكية الداعمة لإسرائيل (أيباك) ونقلت إلى مستشفى في واشنطن وبعد ذلك اعتقلتها الشرطة الأمريكية.
وقالت أبيليا، 28 عاما، التي يحمل والدها الجنسية الإسرائيلية، لموقع (يديعوت أحرونوت) الالكتروني الأربعاء إنه “عندما بدأ نتنياهو يتحدث عن إسرائيل والديمقراطية نهضت للحديث ضد ممارساتها غير الديمقراطية وصرخت ‘كفى للاحتلال. أوقفوا جرائم الحرب الإسرائيلية’ ودعت إلى منح الفلسطينيين حقوقا متساوية”.
وقالت “نحن جيل شاب من اليهود الذين لن نصمت ولن نسمح لرؤساء الحكومات (الإسرائيليين) الذين يرتكبون جرائم ضد الإنسانية بالتحدث، ونرى أن بإمكانهم أن يتحدثوا فقط في المحكمة الدولية في” التي تحاكم مجرمي الحرب. وأوضحت أنها تمكنت من الدخول إلى منصة الضيوف في الكونغرس بواسطة بطاقة حصلت عليها من صديق لها.”

تعليق 1
  1. Mona Hassanein يقول

    بعد الثورة مش هستغرب من حاجه..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More