الرئيسية » حوادث وقضايا » مشاجرة بالأسلحة النارية بين عائلتين في السيدة زينب بسبب معاكسة فتاة

مشاجرة بالأسلحة النارية بين عائلتين في السيدة زينب بسبب معاكسة فتاة

شهدت منطقة السيدة زينب، مساء الإثنين، مشاجرة بين عائلتي «الصعايدة» و«الدرب الجديد»، استخدما خلالها الأسلحة النارية والسنج والسيوف وزجاجات المولوتوف.

واستمرت الاشتباكات بين العائلتين أكثر من 3 ساعات تعطلت خلالها الحركة المرورية في شوارع: السد، وزين العابدين، وقدري، فيما سارت السيارات عكس الاتجاه في شارع المبتديان والشوارع الجانبية هرباً من إطلاق الرصاص.

وحاولت 6 تشكيلات أمن مركزي فرض السيطرة على الموقف بعد ساعة من بدء الاشتباكات وتجمهر ألف شخص من العائلتين أمام قسم السيدة زينب وتبادلهم القذف بزجاجات المولوتوف.

وأطلق رجال الأمن المركزي الفنابل المسيلة للدموع لتفريق العائلتين، بينما قالت مصادر طبية إن عدداً من المصابين تم إسعافهم في مكان الحادث، ورفضوا التواجد في المستشفيات وفروا هاربين.

وقال شهود عيان إن رجال الشرطة حضروا بمجرد اندلاع الاشتباكات، وعندما اشتد إطلاق الرصاص اختبأ رجال الشرطة داخل مسجد السيدة زينب وسط المصلين الذين تركوا صلاة القيام وغادروا المسجد هرباً من الاشتباكات.

وقالت مصادر أمنية إن الخلافات مستمرة بين العائلتين منذ ثلاثة أيام، وتجددت اليوم في هذه المشاجرة، بعد خلاف على معاكسة فتاة من عائلة «الدرب الجديدة» الشهيرة بعائلة «الذئب»، وأن الخلافات مستمرة بسبب نزاع على بيع المنتجات على أرصفة ميدان السيدة زينب، حيث احتلت عائلة «الصعايدة» شارع زين العابدين، وتقابلها عائلة «الذئب» في منطقة الدرب الجديد.

وتحاول الأجهزة الأمنية حالياً إعادة الهدوء وإحكام سيطرتها على الموقف.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن