كشف أثري جديد من العصر البطلمي

اكتشاف تمثالين من الحجر الرملي علي هيئة أسدين رابضين يعودان للعصر البطلمي في الجهة الغربية خارج معبد الإله سوكنوبايوس بمنطقة ديمه السباع بالفيوم‏,‏ محاطين برديم أحد أجزاء المعبد, بملامح تحاكي الطبيعة بشكل كبير. الدكتور إبراهيم أوضح أن التمثالين, اللذين كشفتهما بعثة جامعة سالينتو ـ ليتشي الايطالية, استخدما لتزيين ميازيب المعبد كالموجودة علي أسطح المعابد في العصرين اليوناني والروماني في مصر العليا, مؤكدا أن هذين التمثالين يدلان علي أن معبد سوكنوبايوس والذي يرجع الي العصرين البطلمي والروماني قد شيد بجودة عالية يضاهي بها المعابد الشهيرة المشيدة بالعصرين اليوناني والروماني في صعيد مصر. وأشار الي أن هذه هي المرة الأولي من نوعها التي يتم الكشف فيها عن تماثيل في هيئة أسود تزين الميازيب داخل إحدي المستوطنات اليونانية الرومانية بالفيوم. وقال البروفسور ماريو كاباسو(MarioCapasso) مدير البعثة إن التمثالين كاملان وفي حالة جيدة من الحفظ, يبلغ طولهما1.60 م وعرضهما0.90 م, بينما يبلغ الارتفاع0.80 م, وتتميز ملامح الوجه بأنها تحاكي الطبيعة بشكل كبير ولكنهما يختلفان فيما بينهما من حيث الشكل والتفاصيل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

%d مدونون معجبون بهذه: