قتل حفيدته وألقاها في البحر .. ما الدافع وراء هذه الجريمة البشعة؟

تل ابيب: – قضت محكمة إسرائيلية بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل على جد ووالدة طفلة عمرها أربعة أعوام عثر على جثتها ملقاة في نهر في تل أبيب عام 2008.

وأدانت المحكمة الجد ويدعى روني رون بقتل الطفلة روز بايزيم الفرنسية المولد كما أدانت والدتها وتدعى ماري شارلوت رينو بتهمة التحريض على القتل.

وهزت جريمة القتل التي نفذها الجد والأم، اللذين كانا على علاقة غرامية، الرأي العام الإسرائيلي وأثارت جدلا بشأن حقوق رعاية الطفل.

واحتلت القضية عناوين الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية منذ الكشف عن اختفاء روز في مايو / ايار عام 2008.

مواضيع تهمك

المتهم بقتل داغر : دافعت عن نفسي بعد محاولته إغوائي للرزيلة

وعثر غواصون تابعون للشرطة الإسرائيلية على جثة الطفلة روز في حقيبة ملقاة في نهر ياركون في سبتمبر من العام ذاته.

وكان والد الطفلة بنجامين بايزيم ووالدتها قد عادا إلى إسرائيل قادمين من فرنسا عام 2004 وذلك لأن بزيم كان يريد التصالح مع الجد الذي يعيش وحيدا.

وانفصل الزوجان في عام 2005 بعد أن اكتشف بايزيم أن زوجته على علاقة غرامية مع والده.

واصطحب بايزيم طفلته روز معه وغادر إسرائيل عائدا إلى فرنسا ولكنها انتقلت إلى حضانة الأم التي ظلت في إسرائيل بعد معركة قضائية طويلة.

وقال الإدعاء العام الإسرائيلي إن الجد وضع جثة الطفلة بعد أن قتلها في حقيبة ورماها في النهر حتى عثرت عليها الشرطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More