اعداد تسجيل صوتي لمبارك يعتذر ويطلب العفو من الشعب المصري

القاهرة- د ب أ: تحت عنوان مبارك يطلب العفو، كشفت صحيفة «الشروق» المصرية الصادرة اليوم الثلاثاء عن خطاب يجري اعداده الآن وقد يسجله الرئيس المصري السابق حسني مبارك قريباً ليتم بثه صوتياً عبر قنوات مصرية وعربية يقدم فيه مبارك اعتذارا عن نفسه وعن اسرته، خاصة حرمه سوزان ثابت – مبارك، عما يكون قد بدر منه من اساءة لابناء الوطن بسبب سوء تصرف ناجم عن نصيحة بعض المستشارين او معلومات خاطئة تم رفعها للرئيس السابق وذلك حسب مصادر مصرية وعربية رسمية.

وذكرت «الشروق» نقلا عن مصادر مصرية وعربية رسمية ان الخطاب يقوم على صياغته الرئيسية أحد كبار الصحافيين المصريين الذي سبق له ان شارك في اعداد الخطاب العاطفي الذي القاه مبارك على مسامع الشعب المصري مساء الثلاثاء الاول من فبراير، وهو الخطاب الذي صادف تعاطفاً كبيراً لدى الشعب المصري لساعات قبل ان ينقلب هذا التعاطف لحنق بسبب القتل والاعتداءات المرتبطة بموقعة الجمل في صباح الاربعاء 2 فبراير عندما هاجم بلطجية المتظاهرين العزل في ميدان التحرير وسط القاهرة.

وأضافت ان الخطاب سيشمل ايضاً ابداء مبارك وزوجته الرغبة الاكيدة في التنازل عن كل ممتلكاتهما لصالح الشعب المصري والرغبة في ان يتذكر هذا الشعب الذي ستقدم له آيات التقدير ان مبارك كان يوماً جندياً محارباً في صفوف القوات المسلحة للدفاع عن الوطن وانه لم يكن يسعى او يتوقع منصب الرئاسة وانه سعى قدر استطاعته للتحمل باعباء هذا المنصب كما سعت زوجته للاسهام في الاعمال الخيرية برغبة خدمة المواطنين المصريين.

مواضيع تهمك

حوار صوتي ساخر لمبارك بعد البراءة من قتل المتظاهرين

وبحسب المصادر التي تحدثت للشروق فان خطاب الرئيس وتنازله عن ما يمتلكه من اموال تم حصرها بالفعل سيكون الهدف منه التقدم للمجلس الاعلى للقوات المسلحة ان «ينظر في العفو» عن الرئيس وقرينته بعد ان تقدم بهما العمر وألم بهما المرض.
وقال مصدر عسكري ان هناك جهات كثيرة بعضها مصري وبعضها عربي يتوسط لاتمام هذا الامر في اطار صياغة قانونية مقبولة وفي ظل توافق شعبي.

وأضاف ان أي قرار من المجلس العسكري سيأخذ بالتأكيد في الاعتبار رأي الشارع المصري والمصلحة المصرية في هذه المرحلة الحرجة.
وبحسب مصادر الشروق فان مبارك وزوجته سيكتفيان بأي معاش تقرره الدولة لهما وان طلب العفو سيشمل اسرة مبارك بكاملها، بما في ذلك نجلا الرئيس علاء وجمال مبارك المحتجزان الآن في سجن طرة قيد التحقيق في اتهامات بالفساد المالي، ولكن ليس من المرجح ان يشمل العفو سوى الرئيس السابق وقرينته بالنظر الى حالتهما الصحية والمرحلة العمرية وسيكون على النجلين اثبات برائتهما من التهم المنسوبة اليهما أو مواجهة حكم القضاء العادل.

ويقول مصدر خليجي رسمي ان كثيرا من العواصم تلح على القاهرة للنظر في تسوية ممكنة لان «أحداً لا يشعر بالارتياح ان يتم الزج بالرئيس(السابق) مبارك وقرينته في السجن».

2 تعليقات
  1. Rahma Sadik يقول

    نوافق على الاعتذار بشرط ان يعيد الشهداء الذين ماتوا للحياة من اجل اهلهم ويعيد لكل من فقد عينه عين اخرى ولكل مصاب يعالجه ويسدد كل ديون مصر.

  2. Rahma Sadik يقول

    نوافق على الاعتذار بشرط ان يعيد الشهداء الذين ماتوا للحياة من اجل اهلهم ويعيد لكل من فقد عينه عين اخرى ولكل مصاب يعالجه ويسدد كل ديون مصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More