اشتباكات بين أقباط ماسبيرو بعد مطالبات بتعديل المادة الثانية

وقعت عصر اليوم، الثلاثاء، اشتباكات بين عدد من الأقباط المعتصمين أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون، معترضين على تعليق أحد المعتصمين لافتات تنادى بتعديل المادة الثانية من الدستور وتطبيق سيادة القانون فى المعاملة، وإصدار قانون موحد لدور العبادة، وشغل مناصب قيادية بالدولة للأقباط.

ومن جهة أخرى قال فلوباتير جميل لـ”اليوم السابع” إن هناك مطالب كثيرة بفض الاعتصام ونحن فى انتظار بعض المطالب التى لم تتحقق بعد حتى يشعر المعتصمون الأقباط أمام ماسبيرو بالرضا الكامل ، ولن نفض اعتصامنا حتى تتحقق مطالبنا.

وعن المسيرة التى خرجت للتنديد بالتمويل السعودى للسلفيين قال فلوباتير إننا نشجع أى أحد يدافع عن كيان الدولة المدنية، وعدم التدخل الخارجى فى شئون مصر.

وفى سياق متصل رفضت إيفون مسعد، المنسق الإعلامى باتحاد شباب أقباط ماسبيرو، التمويل المادى السعودى للسلفيين فى مصر، وعدم التدخل فى شئون التيارات السياسية لإثارة الفتنة الطائفية قائلة: “نرفض التمييز الدينى، ولن نفض اعتصامنا حتى تتحقق مطالبنا المشروعة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More