أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





بريطانيا تمنع وجدي غنيم وصفوت حجازي ومذيع أمريكي سب الإسلام من دخول أراضيها

وضعت السلطات البريطانية أسماء مذيع أمريكي سب الإسلام، ودعاة وعلماء عرب بارزين، وضعتهم على قائمة الممنوعين من دخول بريطان ..



06-05-2009 06:55 مساء






وضعت السلطات البريطانية أسماء مذيع أمريكي سب الإسلام، ودعاة وعلماء عرب بارزين، وضعتهم على قائمة الممنوعين من دخول بريطانيا.

ووضعت وزارة الداخلية البريطانية الداعية المصري صفوت حجازي، والداعية المصري وجدي غنيم، والمذيع الأمريكي المشهور مايكل سافيج، المعروف بتعليقاته العنصرية والمعادية للإسلام، ضمن قائمة تضم أسماء 16 شخصاً ممنوعين من دخول بريطانيا، وصفتهم القائمة بأنهم "يروجون للكراهية".

وبررت وزيرة الداخلية البريطانية جاكي سميث منع هؤلاء من دخول الأراضي البريطانية لكونهم "يغذون الآراء المتطرفة" على حد تعبيرها.

كما ضمت القائمة الرسمية البريطانية أسماء شخصيات عربية بارزة مثل الأسير اللبناني المحرر سمير القنطار، والبرلماني الفلسطيني يونس الأسطل، رئيس رابطة علماء فلسطين وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس، والشيخ عبد الله قادري الأهدل، وهو عالم مقيم في السعودية من أصل يمني.

وقال تقرير وزارة الداخلية البريطانية: "هؤلاء أشخاص تم حظرهم من دخول المملكة المتحدة لبثهم الكراهية وتسميتهم وفضحهم لأول مرة".

وجاء في التقرير: "تضم القائمة أناسا تم استثناؤهم من المملكة المتحدة لكونهم يرعون التطرف أو الكراهية في الفترة بين أكتوبر 2008 حتى مارس 2009".

وتجدر الإشارة إلى أن المذيع الأمريكي مايكل سافيدج معروف بتصريحاته العنصرية ضد المسلمين في الولايات المتحدة؛ حيث سبّ الإسلام والمسلمين على الهواء في أكتوبر 2007، كما صرّح مراراً بتعليقات عنصرية ضد السود.

وقال التقرير البريطاني عن سبب وجود سافيدج على قائمة المحظورين من دخول بريطانيا أنه "يُعتبر متورطاً في سلوك غير مقبول بسعيه إلى تحريض آخرين على ارتكاب أعمال إجرامية ورعايته للكراهية التي قد تؤدي إلى العنف الداخلي".

وكان المذيع الأمريكي مايكل سافيدج، واسمه الحقيقي مايكل ألان وينير، الذي تذاع برامجه على أكثر من 350 محطة إذاعة أمريكية يتابعها ملايين الأمريكيين أسبوعيًّا، قد شن هجومًا فجًّا على الإسلام، وسب المسلمين صراحة بأسلوب غير مسبوق في تاريخ الإعلام الأمريكي في أكتوبر 2007.

حيث طالب سافيدج المسلمين "بوضع دينهم في مؤخراتهم"، كما دعا إلى ترحيل المسلمين من أمريكا.

وقال سافيدج في نص كلماته: "إنني لن أضع زوجتي في حجاب، ولن أضع ابنتي في النقاب، ولن أهبط على أربع وأصلي إلى مكة ويمكنكم أن تموتوا إن لم يكن هذا يعجبكم لا أريد أن أسمع بعد الآن عن الإسلام لا أريد أن أسمع كلمة واحدة عن الإسلام لقد سئمت منكم".

المصدر: وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك.

عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


ربما يعجبك هذا أيضا




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 07:07 مساء


وسوم المنتدى