أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





أهالى كرداسة يردون الجميل: رمينا على القوات ورقاً به أسماء الإرهابيين وأماكنهم

تكفيرا منهم عن عار الأخونة الذى وصمهم بالتواطؤ مع مرتكبى المذبحة، قرر أهالى كرداسة المعارضون للإخوان laquo;قلب المواز ..



20-09-2013 02:53 مساء
Galal Hasanin
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدي
rating
الأوسمة:1
وسام الادارة
وسام الادارة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 1
المشاركات : 12026
الدولة : Egypt
الجنس : ذكر
الدعوات : 27
يتابعهم : 4
يتابعونه : 52
الإجابات المقدمة: 4
مشاركات مكتبة الميديا: 218
قوة السمعة : 2886
موقعي : زيارة موقعي
التعليم : جامعي
الهواية : شعر
 offline 






1236210_741008552591837_186712459_n

تكفيرا منهم عن عار الأخونة الذى وصمهم بالتواطؤ مع مرتكبى المذبحة، قرر أهالى كرداسة المعارضون للإخوان «قلب الموازين» وتحدى الخوف الذى لازمهم الفترة الماضية بتقديم المساعدات المختلفة لأفراد الجيش والشرطة حتى يتمكنوا من تمشيط وتطهير المنطقة من البؤر الجهادية، ومن جانب آخر «خرس» الألسنة التى اتهمتهم فى الماضى، تحت شعار.. «إحنا أهالى كرداسة اعرفنا صح».

من خلف باب أحد المنازل بشارع الوحدة فى منطقة كرداسة تطلق والدة «كريم» الزغاريد، بعد أن قرر ولدها ومجموعة من سكان المنطقة الانضمام لمعاونة صفوف الجيش والشرطة، يقول كريم جمال: «النهارده يوم عيد، بالنسبة لكل واحد موجود فى كرداسة، آه يمكن مش قادرين نعبر براحتنا عن الفرحة عشان العشرة والجيرة اللى بينا وبينهم، لكن كفايانا سكوت بقى»، الشاب العشرينى يؤكد أنه منذ أن وطئت قدماه كرداسة منذ ست سنوات وهو يعيش حالة من الرعب والهلع الناتج عن طلقات الرصاص التى لا تنتهى، وقرار قوات الأمن بالاقتحام «طوق نجاة» لكل الأهالى.






الشاب الذى أسس هو ومجموعة من شباب المنطقة فرقا لمعاونة أفراد الأمن المركزى الذى يصفهم بـ«غلابة» يؤكد أن فرقته انقسمت إلى قسمين، الأول اكتفى بتقديم الأطعمة والمشروبات نظرا لإغلاق كافة المحال التجارية بالمنطقة، والقسم الآخر لعب دور «المخبر»، حسب وصفه، للإرشاد عن بعض المشتبه بهم: «كنا بنرمى لهم ورق بأسامى الإرهابيين وأماكن اختبائهم، أصل الضباط اللى ماتوا كانوا جدعان معانا وجه اليوم اللى نردلهم الجميل عن سكوتنا ساعة الحادثة ونقول للناس إننا مش مجرمين ولا لينا ذنب».


ربما يعجبك هذا أيضا



وسط أدخنة الغاز المسيل للدموع يهرع كمال منسى، موظف بإحدى المصالح الحكومية، لتقديم وجبات سريعة وأكواب من الشاى، بالإضافة إلى علب سجائر، إلى عساكر الأمن المركزى والقوات المسلحة الذين كما يصفهم «على لحم بطنهم» بعد أن أغلقت المحال التجارية أبوابها لحظة الاقتحام فى السادسة فجرا، تكريما لدورهم الباسل فى تطهير المنطقة من عناصر الإرهاب




Hihgn ;v]hsm dv],k hg[ldg: vldkh ugn hgr,hj ,vrhW fi Hslhx hgYvihfddk ,Hlh;kil

 

عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع
توقيع :Galal Hasanin
Mr. Galal Hasanin

Expert Teacher of English Language
El-Malek El-Kamel High School
Mansoura Secondary School for Girls
Mansoura
01004004263





الكلمات الدلالية
أهالى ، كرداسة ، يردون ، الجميل: ، رمينا ، على ، القوات ، ورقاً ، به ، أسماء ، الإرهابيين ، وأماكنهم ،


 







الساعة الآن 06:23 مساء


وسوم المنتدى