أضف اعلان لموقعك
أعلن هنا
أعلن هنا
أعلن هنا
أعلن هنا
أعلن هنا
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





حلمت بمصر في المونديال

[IMG]http://www.superkoora.com/images/stories/EgyptNT/amro%20zaki.jpg[/IMG] أجواء غير مسبوقه يشهدها ستاد "بيتر موكا ..



10-10-2008 05:13 مساء
lfaf
menu_open
ذهبي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-09-21
رقم العضوية : 159
المشاركات : 479
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 3
 offline 











amro%20zaki




ربما يعجبك هذا أيضا


أجواء غير مسبوقه يشهدها ستاد "بيتر موكابا" بمدينة "بولكوان" شمال جنوب افريقيا، والذي يتسع لخمس واربعين الف متفرج، مشاعر متضاربة بين الترقب والفخر والامل وسط موسيقى افريقيا صاخبه تصبغ لأول مره الوان الحدث الرياضي الأهم باللون الأسود وكأنها تعيد صياغة التاريخ من جديد ! مشهد لم نعتاد عليه انا وباقي الجماهير المصرية الحاضرة للقاء والتي تبلغ 9 آلاف متفرج والتي تمتزج بشكل فعال مع الجماهير الارجنتينية الحاضرة للقاء والتي تقدر أعدادها بخمسة عشر ألف متفرج. اعلام الدولتين ترفرف في أرجاء الملعب ووجوه سمراء تمليء مدرجاته لتؤكد هوية أول كأس عالم على الأرضاء الافريقية. لحظات ويبدأ اللقاء الافتتاحي للمجموعة الرابعة لكأس العالم 2010 والتي تضم الارجنتين، مصر، تشيكيا واستراليا الكل في حالة ترقب.... موسيقى التانجو الارجنتينية تعلو اصواتها في أرجاء الملعب فيشتهد حماسنا فترتفع دقات الطبول المصرية التي تلهب مشاعر الحضور في لحظة لا استطيع ان اوصفها، علم الفيفا للعب الظيف يتقدم الحضور، وبعدها دخول الفريقين معاً... يا الله ما اروع هذا المشهد، فريقنا المصري بطل افريقيا عام 2008 يدخل جنباً لجنب مع الفريق الارجنتيني بطل كأس العالم مرتين، بعدها يبدأ عزف السلام الوطني المصري. نقف جميعاً بدون ان نشعر وترتفع اصوات حناجرنا لنردد كلمات تهتز معها ارجاء الملعب "بلادي بلادي بلادي.... لكي حبي وفؤادي" بعدها السلام الوطني للأرجنتين وسط تصفيق وحماس جنوني. "حسام هنعمل ايه يا نجم"، "والله مش عارف يا ابوحميد ، بس انا حاسس انهم هيشرفونا". يبدأ اللقاء سريعاً بضغط من الفريق الأرجنتيني وسط حالة طبيعية من الارتباك المصري، سرعان ما تزول توابعه ليبدأ فريقنا في رسم شكل أداء مميز في أرجاء الملعب، الدفاع المصري يتألق بشكل واضح، مثلث الهجوم المصري الرهيب "ميدو" "زكي" "زيدان" لا ينقصه الا تسجيل الاهداف ........... اووووووووه لقطه مؤثره تقف معها القلوب للحظات، ثغرة في الدفاع المصري يمر منها "اجويرو" الذي يتناقل الكره مع "ميسي" ليودعها المرمى المصري. احساس صعب جدا لم اكن اتوقعه، ارجلي لا تحملني رغم علمي بأن المواجهة صعبة جداً. سريعاً بدأنا نتخلص من مشاعر اليأس مع سيطرة الفريق المصري على بداية الشوط الثاني، ميدو يسدد كرة في العارضه، زكي يستقبل عرضية احمد فتحي برأسية اعتقدنا جميعا انها في المرمى، زيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداااااااااااااااااااااان يا الله ما هذا........ زيدان يمر من ثلاث لاعبين ويمررها لحسني الذي يطلق قذيفة تسكن المرمى الارجنتيني محرزاً هدف التعادل، مش ممكن....... حنجرتي تؤلمني، صراخ في المدرجات في وقت واحد "مصر مصر مصر" انه التعادل يا ساده، انها لحظة تذكرت معها انا وحسام كلمات الكابتن محمود بكر الشهيره " عدالة السماء نزلت على استاد باليرمو" في كأس عالم 90. لم يتبقى غير 15 دقيقة على نهاية المباراة شد وجذب في وسط الملعب وخشونة من الفريقين وضغط رهيب من العملاق الارجنتيني وكأن الفريق المصري قد نبش عرين الاسد! مع كل هجمة ارجنتينية احساس بالخوف من نهاية لا تناسب فرحتنا، ارجوكم اصمدوا قليلاً اصمدوا يا مصريين....... اووووه ضربة جزاء صحيحه يحصل عليها "جاجو" يتقدم ليودعها المرمى ...... تضع نهاية حلم رائع كان بإمكانه أن يكون اجمل احلام حياتي. "ها هنعمل ايه دلوقتي يا شباب" "مش عارف والله"، "انا رايح انام" "وانا رايح المطعم" "طيب انا عندي فكره ايه رأيكم نروح نعمل زفه عند فندق المنتخب نحييهم على الأداء رغم الهزيمه" "والله فكره يلا بينا". اكثر من500 مشجع مصري يحييون المنتخب في حديقة "الكوينز بارك" المقابله لفندق المريديان..... وفي نهاية المطاف حسن شحاته وشوقي غريب يخرجوا للقاء الجماهير ويعدونا بأول ثلاث نقاط في المونديال أمام استراليا. نفس المشهد من جديد، وبدأنا أخذ اماكننا في المدرجات لكن هذه المره نملك شعور أكثر بالتفائل، فالهزيمه من الارجنتين جعلتنا اكثر ثقة في لاعبينا، وتعادل استراليا المفاجيء مع التشيك لم يخيفنا بل جعلنا اكثر ثقة في الفوز الذي نحتاجه. الحقيقة ان الاعلام الجنوب افريقي قد ركز على اداء المنتخب المصري في المباراة الاولى ورشحه مع الارجنتين للصعود عن هذه المجموعه، وقد كانت شهادة "ديجو مارادونا" اسطورة الكره عن فريق المصري بوسام على صدورنا جميعاً عندما وصف مثلث هجوم المنتخب "ميدو- زيدان- زكي" بأنه جعل دفاع فريقه متهالك ! لحظات تبدأ معها المباراة وسط مساندة كبيرة من مشجعي " الكنغارو" خاصة من مواطني جنوب افريقيا ذوي الاصول الاسترالية، نفس التشكيل تقريباً في المباراة الاولى مع تغيير بسيط بدخول المحمدي وابوتريكه. بداية المباراة تؤكد ان لاعبينا على قدر المسؤولية سيطرة واضحه في منتصف الملعب مع اعتماد الفريق الاسترالي على الكرات المرتده والطويله، تمريرة طويلة من زيدان لزكي يحرز منها اول اهداف المباراة من تسديده قوية لتنطلق البهجه في المدرجات المصرية، بعدها يحاول الاستراليين الرجوع للمبارة مستفيدين من حماس الجماهير الجنوني، ضربة ركنية من الجهة اليسرى و ميدو يتصدى لها وهدف......... يا الله قلبي سيتوقف ما الذي يحدث يا بشر فريقنا الوطني متقدم في كأس العالم 2-0، وينتهي الشوط الأول بنتيجة لم نكن نتوقعها جميعاً رغم تفائلنا. ويمر الشوط الثاني سريعاً وتحرز استراليا هدف التعديل، وقبل صافرة النهاية يفعلها زيدان من جديد ويحرز هدف التأكيد عن طريق مراوغة جميله يكلل بها مجهوده واختياره افضل لاعب في المباراة. " يا جماعة النهاردة عايزه ليله، ايه رأيكم"، " والله فعلاً محتاجه ليله بجد"، "طيب بولكوان دي فيها ايه يتعمل" "ايه رأيكم يا بشر نطلع على كافيه" "ايواااااا مفيش غيره الكافيه اللبناني" "يلا بينا يا رجاله"، وبالفعل كنا على موعد مع اجمل الليالى المصرية في بلكوان وسط اجواء الفوز التي لم اعيشها قبل ذلك الا خلال فرحة الفوز بكأس افريقيا اثناء اقامتي في الكويت. وتمر الساعات سريعاً ويأتي الموعد مع جولة الحسم، مصر تواجه تشيكيا، والارجنتين تواجه استراليا في نفس الموعد، صحيح ان اداء اللاعبين في آخر مباراة يبشر بالخير الا ان المواجهة قوية وحاسمة. يبدأ لقاء الحسم سريعاً وسط تشجيع جنوني من الجماهير المصرية التي تساندها معظم الجماهير الجنوب افريقية في المدرجات، بداية دفاعية من الفريق المصري واخطاء في التمرير خاصة من ارتكازي خط الوسط حسني وشوقي. "ياجماعه والله انا خايف" "ربنا كريم والحضري انشاء الله مش هيقصر"، ووسط هذا الهجوم الطاحن من الفريق التشيكي يمرر تريكه الكره لغالي الذي يمر من احد لاعبي الفريق المنافس وينطلق بها بمحاذاة خط التماس ويرفعها نموزجيه ليقابلها ميدو نموزجية في المقص و و هدددددددددف، "مش ممكن ياربي، "مصر" "مصر" "مصر"، هتاف وتشجيع جنوني وحماس لا يوصف نحن متقدمين على التشيك ولايفصلنا عن التأهل للدور الثاني من المونديال الا القليل. تمر اللحظات ولا يفصلنا عن نهاية الشوط الأول إلا 10 دقائق يستمر معها الهجوم التشيكي بضراوة لكن الواضح ان هذه الهجمه غير كل الهجمات ! كرة على حدود خط 18 تصل الى "توماس روزيسكي" الخطير الذي يطلق قذيفة مدوية ..... لكن ربنا يستر وتمر من فوق العارضة بسنتيمترات لأتنفس الصعداء انا وكل الجماهير المصرية، لكن الكرة لم تتوقف بل....... اتجهت بسرعة خارقة في اتجاهي فقدت مع رؤيتها القدرة على عمل آي رد فعل، لتصتدم الكرة بوجهي بقوة خارقة احس معها بالدوار ولا اقدر على تحريك فكي، بل لا اسمع الا بعض الكلمات غير المفهومه من الجماهير في الملعب وكأنهم اطفال يحاولوا افاقتي! لحظات وبدأت عيناي تبصر رويداً رويدأ وبدأت في التنفس بشكل طبيعي بعدها بدأت اتمتم بعبارات خافته على قدر استطاعتي لأسأل عن نتيجة المباراة، إلا ان اتضاح الرؤية بشكل كامل كان مثل الفاجعة بالنسبة لي ........؟ فالمدرج الذي كنت فيه بدا لي في مشهد غير مفهوم وكأنه .....سريري.... نعم انه سريري وبدت لي الوجوه المحيطه بي وكأنها وجوه اولاد اخواتي "بودي" و "زياد". لم اتمالك نفسي وبدأت في الصراخ وسط نظرات من الخوف والتعجب، فأين انا ولماذا هم معي واين المباراة من الأساس، إلا ان اكثر سؤال كان يدور بعقلي هو ما هي نتيجة المباراة التي انتظرتها طيلة حياتي ! اووووف مش فاهم...... لكن بمزيد من التركيذ واتضاح الرؤية بدت لي كرة قدم بجانبي، سألت معها بودي وزيزو ليه الكرة دي هنا كان ردهم وافي وشافي ، انهم كانو يلعبو بالكرة وشاطها زياد بالخطيء لتصتدم بوجهي واصحى من النوم! انه ببساطه وبدون مقدمات كان حلم للأسف، لكني حزين فقد سرق مني الحلم متعة ان اصعد للدور الثاني، متعة ان اشاهد منتخب بلدي يصول ويجول في المونديال. ومع مزيد من التركيز وسط نظرات غير مفهومة من الاطفال الصغار فهمت لماذا كان هذا التألق اللافت لميدو وزيدان، فأسماء اولاد اخواتي "بيدو" و"زياد" كانت السبب فهي قريبة من ميدو وزيدان. وعلى الرغم من غضبي للعبهم الكرة وأنا نائم، الا ان بداخلي أردت ان اشكرهم لأنهم منحوا خالهم هذا الحلم الأروع في حياته. ان ما حدث كان حلم اتمناه حقيقة... فقد حلمت بمصر في المونديال..... وصحيت على لعب العيال.



القصة مرواه من : محمد البدراوي




:. كاتب الموضوع lfaf ، المصدر: حلمت بمصر في المونديال .:


pglj flwv td hgl,k]dhg

 

عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل




تم تحرير الموضوع بواسطة :lfaf
بتاريخ:01-01-1970 02:00 صباحا

تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع



11-10-2008 08:22 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
nonna
menu_open
مرشح للاشراف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 5
المشاركات : 2138
الجنس : أنثى
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 37
 offline 
look/images/icons/i1.gif حلمت بمصر في المونديال
موضوع جميل ومجهود رائع


12-10-2008 08:22 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
lfaf
menu_open
ذهبي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-09-21
رقم العضوية : 159
المشاركات : 479
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 3
 offline 
look/images/icons/i1.gif حلمت بمصر في المونديال
ربنا يكرمك



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
الحكم بمصرية تيران وصنافير وتغريم الحكومة مراسل كويك لووك
0 216 مراسل كويك لووك
فاعليات المؤتمر الاقتصادى بمصر صور و فيديوهات مراسل كويك لووك
0 853 مراسل كويك لووك
بالفيديو الإخوان يحطمون سيارة بمصر الجديدة وسيدة بداخلها تصرخ Galal Hasanin
0 857 Galal Hasanin
اقوي و افضل صيانة ايديال زانوسي بمصر - صيانة غسالات ايديال Tarek Abd El Nasser
0 1569 Tarek Abd El Nasser
"هارلم شيك" أمام مقر الإخوان المسلمين بمصر Galal Hasanin
0 1090 Galal Hasanin

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 02:17 صباحا


وسوم المنتدى