أشياء نفتقدها بعد الزواج

غالبا ما ينسى الأشخاص الذين يقعون في الحب ويتزوجون نعمة العزوبية، وبالرغم من أن الارتباط العاطفي بشخص ما يجلب السعادة إلا أن العزوبية تملك فوائد عظيمة أيضا. تعالي نتعلم بعض النصائح من صديقات العازبات.

حس الفكاهة.
بعد الارتباط أو الزواج، يختفي حس الفكاهة لدى العديد من النساء خاصة إتجاه ازواجهم، مما يفاجئ الرجل الذي كان منذ اسابيع يعتبر نفسه مصدر البهجة والسعادة لك حتى عندما كان يقول نكات قديمة وسمجة. التوقف عن الضحك على نكاته وقفشاته، والتجهم بشكل مستمر لسبب أو بدون سبب يجعلك زوجة نكدة. صديقتك العازبة لا زالت تتمتع بحس فكاهي مرح، وعندما تزورك ستشعرين بالطاقة الحيوية التي تشع منها وزوجك ايضا سيشعر بها!

الاهتمام بالمظهر الخارجي.
بعد الإرتباط أو الزواج تختفي العديد من طقوس أو روتين الاهتمام بالظهر الخارجي وبعد أن كنت تجلسين أمام المرآة عدة ساعات لتهتمي بماكياجك وملابسك، اصبحت ترتدين أي شيء نظيف أمامك لا يحتاج الى كي. بينما صديقتك العازبة لا زالت تزور صالون التجميل للعناية بشعرها وأظافرها مرة في الأسبوع. إنتبهي من المبالغة في ربط الشعر للخلف، وإختفاء الماكياج، وتناول الطعام بملابس النوم أو ثياب البيت الرثة. صديقتك العازبة لا زالت تبدو جذابة لأنها تبذل جهدا لتبدو جميلة في حين أنك تبذلين جهد أكبر لتظهري قبيحة!

الاستمتاع بوقت الفراغ.

هذا شيء أخر تعرفه الصديقات العازبات أكثر منك، أماكن المرح في المدينة،الحفلات، المناسبات، أخر الاصدارات الغنائية والسينمائية والكثير من الامور المرحة التي تجعلك بالمقارنة معها تبدين جدتها وليس صديقتها. الزواج لا يعني أن تتوقفي عن الاستمتاع بوقتك مع زوجك، ضعي جدولا للخروج من البيت برفقة زوجك للاستمتاع بالنشاطات الاجتماعية، الفنية، الترفيهية في مدينتك، ولا تنسي أن تتابعي شيئا أخر أكثر مرحا من المسلسل اليومي الدرامي الحزين الذي لن يزيدك إلا بؤسا.

تعليق 1
  1. Shrr Salomi يقول

    هذه حقيقة تعيشها اغلب السيدات ولكن لها تاثثيرها السلبى على حياتها تها بصفة عامة وتنسى انها انثى وانها انسانة ويرجع هذا بمردوده السلبى عليها اولا نفسيا فى انعدام الثقة بحالها وباانوثتها ممكن تكون هذه تذكرة لعودة الانثى لاهتمامها بنفسها كما كانت وتحافظ عليها دائما كما كانت بعهدها السابق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More