أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





رجا ل حول الرسول

انهم[color=red] اصحا ب رسول الله هلى الله عليه وسلم عرفوه فأحبوه وساندوه ودافعوا عن الدعوة الاسلامية بأنفسهم واهليهم ..




16-06-2009 05:45 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [16]
look/images/icons/i1.gif رجا ل حول الرسول
وفاته: عندما انقضى شأن بني قريظة انفجر بسعد بن معاذ جرحه واستجاب الله لدعوته , وقد شهد مصير بني قريظة وجعلها الله له شهادة وقد ذكر ان النبي عليه الصلاة والسلام قال وقد ذكر الحمى: من كانت به فهي حظه من النار, فسألها سعد ربه, فلزمته فلم تفارقه حتى فارق الدنيا, واجابه الله على سؤاله وسمع دعائه.

اعيد سعد الى قبته التي ضربها له رسول الله في المدينه, فحضره رسول الله عليه الصلاة والسلام وابو بكر وعمر , قالت عائشه: فو الذي نفس محمد بيده اني لاعرف بكاء ابي من بكاء عمر وانا في حجرتي. واخذ الرسول عليه الصلاة والسلام راس سعد ووضعه في حجره , وسجي بثوب ابيض , فقال رسول الله: اللهم ان سعدا قد جاهد في سبيلك, وصدق رسولك,وقضى الذي عليه, فتقبل روحه بخير ماتقبلت به روحاً.فلما سمع سعد كلام رسول الله فتح عينيه ثم قال : السلام عليك يارسول الله, اما اني اشهد انك رسول الله , ولما راى اهل سعد ان رسول الله قد وضع راسه في حجره ذعروا واعتقدوا ان اجله قد حان , وقال سعد: جزاك الله خيراً يارسول الله من سيد قوم , فقد انجزت الله ماوعدته , ولينجزنك الله ماوعدك.

وقد روي ان جبريل عليه السلام اتى رسول الله عليه الصلاة والسلام حين قبض سعد من جوف الليل معتمرا بعمامة من استبرق , فقال: يامحمد من هذا الميت الذي فتحت له ابواب السماء واهتز له العرش؟ فقام الرسول عليه الصلاة والسلام يجر ثوبه الى سعد فوجده قد مات.
وكانت امه تبكي وتقول:
ويل سعد سعدا صرامة وحدا
وسؤددا ومجدا وفارسا معدا
سد به مسدا يقد هاما قدا

فقال عمر بن الخطاب : مهلا ام سعد لا تذكري سعداً فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : كل نائحة تكذب الا نائحة سعد بن معاذ

وحمل الناس جنازته و فوجدوا له خفة مع انه كان رجلا جسيما فقالوا ذلك , فقال الرسول عليه الصلاة والسلام: ان له حملة غيركم, والذي نفسي بيده , لقد استبشرت الملائكه بروح سعد واهتز له العرش. فلما دفن سعد تغيروجه الرسول عليه الصلاة والسلام فسبح, فسبح الناس معه ثم كبر وكبر الناس معه فقالوا: يارسول الله مم سبحت؟ قال: لقد تضايق على هذا العبد الصالح قبره حتى فرجه الله عنه.

وروت عائشة رضي الله عنها ان الرسول عليه الصلاة والسلام قال:ان للقبر لضمة لو كان احد منها ناجياً لكان سعد بن معاذ. وقال الرسول عليه الصلاة والسلام لام سعد:الا يرقأ دمعك ويذهب حزنك ان ابنك اول من ضحك الله له واهتز له العرش. واتى رسول الله عليه الصلاة والسلام بثوب من حرير فحعل اصحابه يتعجبون من لينه فقالل الرسول عليه الصلاة والسلام : لمناديل سعد بن معاذ في الجنه الين من هذا .

وروي عن الرسول عليه الصلاة والسلام انه قد حضر جنازة سعد بن معاذ سبعون الفاً من الملائكه نزلوا الى الارض لاول مره . وذكر من حضر قبره ان رائحة المسك كانت تفوح من ذلك التراب .

دفن رضي الله عنه بالبقيع وكان عمره سبعا وثلاثين سنة في سنه خمس من الهجره


16-06-2009 05:49 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [17]
look/images/icons/i1.gif رجا ل حول الرسول
بصراحه جزء وفاه سعد بن معذ منقووووووووول


16-06-2009 05:50 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [18]
MNS
مرشح للاشراف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-09-24
رقم العضوية : 184
المشاركات : 4447
الدولة : ُEgypt
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 25-1-1994
قوة السمعة : 244
 offline 
look/images/icons/thumbup.gif رجا ل حول الرسول
بس برضه والله انت رائع ياعلى وموضوعاتك رائعه وعايز تتقدم باذن الله وربنا يوفقك.ياعسل.
توقيع :MNS
Liam-Neeson-in-The-Grey-2-008

Once more into the fray
Into the last good fight I'll ever know
Live and die on this day
Live and die on this day


16-06-2009 05:52 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [19]
look/images/icons/i1.gif رجا ل حول الرسول
الله يخليك بعض مما لديكم


16-06-2009 06:28 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [20]
look/images/icons/i1.gif رجا ل حول الرسول
شهيد اليمامة

زيد بن الخطاب

إنه زيد بن الخطاب -رضي الله عنه- أخو عمر بن الخطاب لأبيه، وكان أكبر منه سنًا، وأسلم قبله واستشهد قبله، وقد آخى النبي ( بينه وبين معن بن عدي العجلاني، وظلا معًا حتى استشهدا في اليمامة، وكان إيمانه بالله وبرسوله ( إيمانًا قويًّا، فلم يتخلف عن رسول الله ( في غزوة أو مشهد، شهد بدرًا وأحدًا والخندق وشهد بيعة الرضوان بالحديبية، وفي كل مرة يقابل فيها أعداء الإسلام كان يبحث عن الشهادة.

رآه أخوه عمر يوم أحد، وقد سقط الدِّرع عنه، وأصبح قريبًا من الأعداء، فصاح قائلا: خذ درعي يا زيد فقاتل به، فردَّ عليه زيد: إني أريد من الشهادة ما تريده

يا عمر، وظل يقاتل بغير درع في فدائية، ولكن الله لم يكتب له الشهادة في تلك الغزوة.

وبعد وفاة الرسول (، ارتدت كثير من قبائل العرب، فرفع الصديق لواء الجهاد في وجوه المرتدين حتى يعودوا إلى الإسلام، وكانت حرب اليمامة من أشد حروب الردة، ودارت رحاها بين المسلمين وبين جيوش مسيلمة الكذاب، وكاد المسلمون أن ينهزموا بعد أن سقط منهم شهداء كثيرون، فلما رأى زيد ذلك، صعد على ربوة وصاح في إخوانه: يا أيها الناس، عضوا على أضراسكم، واضربوا عدوكم، وامضوا قدمًا، ثم رفع بصره إلى السماء

وقال: اللهم إني أعتذر إليك من فرار أصحابي، وأبرأ إليك مما جاء به مسيلمة وأصحابه. ثم نذر ألا يكلم أحدًا حتى يقضي الله بين المسلمين وأعدائهم فيما هم فيه مختلفون، ثم قال: والله لا أتكلم اليوم حتى يهزمهم الله أو ألقى الله، فأكلمه بحجتي.

ثم أخذ سيفه، وقاتل قتالا شديدًا، وعمد إلى الرجَّال بن عنفوة قائد جيوش مسيلمة وقتله، وكانت أمنيته أن يقتل هذا المرتد، وظل يضرب في أعداء الله حتى رزقه الله الشهادة.

فحزن المسلمون لموت زيد حزنًا شديدًا، وكان أشدهم حزنًا عليه أخوه عمر الذي قال حينما علم بموته: رحم الله زيدًا سبقني إلى الحسنيين، أسلم قبلي، واستشهد قبلي. وكان دائمًا يقول: ما هبت الصبا إلا وجدت منها ريح زيد، وها هو ذا يقول لمتمم بن نويرة: لو كنت أحسن الشعر لقلت في أخي زيد مثل ما قلت في أخيك مالك، وكان متمم قد رثى أخاه مالكًا بأبيات كثيرة، فقال متمم، ولو أن أخي ذهب على ما ذهب عليه أخوك ما حزنت عليه، فقال عمر: ما عزاني أحد بأحسن مما عزيتني به.

الترجمة: العربية » الإنجليزية

شهيد اليمامة زيد بن الخطاب إنه زيد بن الخطاب -رضي الله عنه- أخو عمر بن الخطاب لأبيه، وكان أكبر منه سنًا، وأسلم قبله واستشهد قبله، وقد آخى النبي ( بينه وبين معن بن عدي العجلاني، وظلا معًا حتى استشهدا في اليمامة، وكان إيمانه بالله وبرسوله ( إيمانًا قويًّا، فلم يتخلف عن رسول الله ( في غزوة أو مشهد، شهد بدرًا وأحدًا والخندق وشهد بيعة الرضوان بالحديبية، وفي كل مرة يقابل فيها أعداء الإسلام كان يبحث عن الشهادة. رآه أخوه عمر يوم أحد، وقد سقط الدِّرع عنه، وأصبح قريبًا من الأعداء، فصاح قائلا: خذ درعي يا زيد فقاتل به، فردَّ عليه زيد: إني أريد من الشهادة ما تريده يا عمر، وظل يقاتل بغير درع في فدائية، ولكن الله لم يكتب له الشهادة في تلك الغزوة. وبعد وفاة الرسول (، ارتدت كثير من قبائل العرب، فرفع الصديق لواء الجهاد في وجوه المرتدين حتى يعودوا إلى الإسلام، وكانت حرب اليمامة من أشد حروب الردة، ودارت رحاها بين المسلمين وبين جيوش مسيلمة الكذاب، وكاد المسلمون أن ينهزموا بعد أن سقط منهم شهداء كثيرون، فلما رأى زيد ذلك، صعد على ربوة وصاح في إخوانه: يا أيها الناس، عضوا على أضراسكم، واضربوا عدوكم، وامضوا قدمًا، ثم رفع بصره إلى السماء وقال: اللهم إني أعتذر إليك من فرار أصحابي، وأبرأ إليك مما جاء به مسيلمة وأصحابه. ثم نذر ألا يكلم أحدًا حتى يقضي الله بين المسلمين وأعدائهم فيما هم فيه مختلفون، ثم قال: والله لا أتكلم اليوم حتى يهزمهم الله أو ألقى الله، فأكلمه بحجتي. ثم أخذ سيفه، وقاتل قتالا شديدًا، وعمد إلى الرجَّال بن عنفوة قائد جيوش مسيلمة وقتله، وكانت أمنيته أن يقتل هذا المرتد، وظل يضرب في أعداء الله حتى رزقه الله الشهادة. فحزن المسلمون لموت زيد حزنًا شديدًا، وكان أشدهم حزنًا عليه أخوه عمر الذي قال حينما علم بموته: رحم الله زيدًا سبقني إلى الحسنيين، أسلم قبلي، واستشهد قبلي. وكان دائمًا يقول: ما هبت الصبا إلا وجدت منها ريح زيد، وها هو ذا يقول لمتمم بن نويرة: لو كنت أحسن الشعر لقلت في أخي زيد مثل ما قلت في أخيك مالك، وكان متمم قد رثى أخاه مالكًا بأبيات كثيرة، فقال متمم، ولو أن أخي ذهب على ما ذهب عليه أخوك ما حزنت عليه، فقال عمر: ما عزاني أحد بأحسن مما عزيتني به.

Shahid Al Yamamah

Zaid ibn Al-Khattab

It Zaid ibn Al-Khattab - may Allah be pleased with him - the brother of Omar bin al-Khattab to his father, and an older, I recognize him and killed him, and my brother Prophet (between him and Ben Uday Ajlani Yes, and remained together until killed in al-Yamamah, and the belief in Allah and His Messenger (strongly believe , Was behind the Messenger of God (or the Battle of the scene, saw Badra and one trench and saw the enthusiastic Balhdibip Radwan, and every time corresponds to the enemies of Islam had been searching for the certificate.

He saw his brother Omar, on a Sunday, fell shield him, and was close to the enemy, Vsah saying: Take your Deri increased by Vqatl responded by Zaid: I want what you want the certificate

Oh Omar, remained without armor in fighting guerrilla, but God did not write his testimony in that invasion.

After the death of the Prophet (, wore many Arab tribes, raised the banner of Jihad friend in the faces of defectors to return to Islam, the war was the dove of the most wars of apostasy, waged between Muslims, and the armies of Mc_lemp liar, almost Inhsmoa that Muslims fell after many of them martyrs , When he saw increased, the levels of the hill and shouted Brothers: Oh, man, a member of the Odharaskm, and striking enemy, and spent forward, and then raise the eyes to the sky

He said: Oh God, I apologize to you, my friends escape, and innocent you teaching Mc_lemp and owners. Then vow not to talk to nobody, not even God requires between Muslims and their enemies are in a different, he said: God does not speak today or even Ihzmanm God gave God Vokelmh Bhjti.

Then took his sword, and fought a tough fight, and Bin men deliberately Anfop Mc_lemp commander of the armies and killed him, and his desire to kill this apostate, has been hit in the enemies of Allah until a living testimony of God.

Vhzn the death of Muslims who have been increased, and was most saddened by his brother Omar, who said when informed of his death: May God Zaida to the previous two goals, I submit before me, and he cited before me. He always says: What emerged, however, found juveniles, including Wind-Zeid, is now an integral says bin Nouira: If you are the best hair I said to my brother, Zaid, such as your brother told the owner, and was an integral brother had lamented the owner Boabiyat many complementary, he said, although My brother went to what it is saddened by your brother, Omar, said: What a Azani Azitni better than him.



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
هدي الرسول في تناول الطعام Galal Hasanin
0 1042 Galal Hasanin
الزند يستقيل من منصبه بعد تطاوله على الرسول صلى الله عليه و سلم Galal Hasanin
0 612 Galal Hasanin
حديث يوضح ما أمر الرسول الكريم به ان يفعل اذا حدثت فتنة فى البلاد Mona Galal
0 1115 Mona Galal
قصة معجزة الرسول الكريم مع الشاة المسمومة والبرهان الذي ظهر رحمة
0 2197 رحمة
الرسول يصف زماننا في حديث رائع صلي الله عليه وسلم Galal Hasanin
2 8065 Galal Hasanin

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 07:04 صباحا


وسوم المنتدى