تصفح التصنيف

عام كويك لووك

بالفيديو مذيعة قناة المحور تغلق التليفون في وش ريهام سعيد

بالفيديو مذيعة قناة المحور تغلق التليفون في وش ريهام سعيد  وقعت مشادة كلامية بين الإعلامية ريهام سعيد ، والإعلامية إيمان الحصري ، مقدمة برنامج «90 دقيقة» على قناة «المحور»، بعدما قالت الأولى للأخيرة: «هتسمعيني غصب عنك». جاءت مداخلة…
اقرأ أكثر...

بالفيديو فتاة المول تعلن ان ريهام سعيد سرقت صور من موبايلها

بالفيديو فتاة المول تعلن ان ريهام سعيد سرقت صور من موبايلهابالفيديو فتاة المول تعلن ان ريهام سعيد سرقت صور من موبايلهاقالت سمية طارق، المعروفة إعلاميا بـ«فتاة المول »، إن الإعلامية ريهام سعيد ، مقدمة برنامج «صبايا الخير» على قناة…
اقرأ أكثر...

عاجل محافظات مهددة بأمطار وسيول بعد الاسكندرية

عاجل محافظات مهددة بأمطار وسيول بعد الاسكندريةأعلن السيد وحيد سعودي المتحدث الرسمي بأسم هيئة الأرصاد المصرية، أنه في خلال الساعات القادمة سوف يكون هناك أمطار غزيرة وسيول في العديد من المناطق بجمهورية مصر العربية، وذلك علي غرار ما حدث في…
اقرأ أكثر...

اليابان تبتكر ممثلة تعمل بنظام الاندرويد

اليابان تبتكر ممثلة تعمل بنظام الاندرويداليابان العملاقة المهذبة التي تخطت حدود افكارنا في التقدم التكنولوجي .. هذا البلد العملاق الذي استعاد شبابه بعد قنبلة هيروشيما وناجازاكي وعملت في صمت فوق صفيح ساخن لتكون علي قائمة الدولة المتقدمة.…
اقرأ أكثر...

ad

بالصور الاسكندرية بين بحرين ومية بسبب الامطار

بالصور الاسكندرية بين بحرين ومية بسبب الامطاروفجأة يتذكر محافظ الاسكندرية ان في موسم اسمه الشتاء وان فيه سقوط أمطار وان لازم يتعمل مصارف للتخلص من مياه المطر لتمهيد الشوارع للسيارات والمارة.
اقرأ أكثر...

قصة انسانية القزم مشلول والطبيعي أعمي

قصة انسانية القزم مشلول والطبيعي أعميالقزم سمير (مشلول) والطويل محمد (أعمى) ... سمير مسيحى ومحمد مسلم ... إلتقطت الصورة فى دمشق عام ١٨٨٩ ... كلاهما كان يتيماً وعاشوا فى بيت واحد ... سمير كان يعتمد على أقدام صديقه الأعمى ومحمد يعتمد على…
اقرأ أكثر...

فيديو ذكري الاحتفال بغرق المدمرة ايلات

فيديو ذكري الاحتفال بغرق المدمرة ايلاتتحتفل، اليوم الأربعاء، القوات البحرية المصرية بعيدها الـ48، الذى يوافق عملية إغراق المدمرة البحرية الإسرائيلية "إيلات" من طراز HMS عام 1967.وتعتبر إيلات من أحدث الوحدات البحرية الإسرائيلية بذلك…
اقرأ أكثر...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More