A Tale of Two Cities by Charles Dickens free download

قصص عالمية باللغة الانجليزية

نرحب بزوار ومتابعى بوابة كويك لووك العربية ونقدم لكم A Tale of Two Cities by Charles Dickens free download

قصة حكاية مدينتين للروائى العلمى شارلز ديكنز وتعدُّ رواية قصة مدينتين من أشهر الروايات التاريخية التي أرَّخت لفترة مهمة خلال بداية اندلاع الثورة الفرنسية والهجوم على سجن الباستيل.

إذ تدور أحداثها بين مدينتَي لندن وباريس، وهما المدينتان المُشار إليهما في عنوان الرواية، من أشهر روايات تشارلز ديكنز على الإطلاق، نُشرت في عام 1859م، ويجري الكاتب في بدايتها مقارنة بين باريس ولندن وتناقض في طبيعة الحياة بينهما.

أهم شخصياتها: ألكسندر مانيت الذي يسجن لمدة 18 عامًا في سجن الباستيل، لوسي مانيت ابنة ألكسندر، تشارلز دارني شخص من أسرة فرنسية أرستقراطية، سيدني كارتون المحامي الإنجليزي وغيرهم، تُرجمت الرواية إلى معظم لغات العالم، وتمَّ انتاجها في التلفزيون والسينما أكثر من 13 مرة، وهي من الروايات الأكثر تدريسًا في مدارس الولايات المتحدة الأمريكية الثانوية وغيرها من دول العالم.

 

A Tale of Two Cities by Charles Dickens free download

 تلخيص الرواية

تبدأ أحداث الرواية في الفصل الأول تحت عنوان العائد إلى الحياة في عام 1775م، عندما يسافر أحد موظفي بنك تيلسون وهو جارفيس لوري من لندن إلى باريس لقوم بإحضار الدكتور ألكسندر مانيت إلى مدينة لندن، وهناك يقابل لوسي ابنة الدكتور ويخبرها أنَّ والدها لم يمت كما أخبروها، لكنَّه كان سجينًا في الباستيل لمدة 18 سنة.

مسيو ديفاج

وهناك يذهبان لمقابلة آل ديفارج اللذين يملكان حانة ويقومان بإدارة إحدى الجماعات الثورية، يأخذ مسيو ديفارج كلًّا من لوري ولوسي لمقابلة الدكتور ألكسندر الذي انفصل عن الواقع ولم يتعرف على ابنته إلا بصعوبة بالغة، حيثُ كان دائمًا يجلس ليصنع الأحذية في غرفة مظلمة.

الفصل الثانى

في الفصل الثاني الخيط الذهبي وفي عام 1780م تجرى محاكمة لمهاجر فرنسي يدعى تشارلز دارني بتهمة الخيانة، ويشهد عليه جاسوسان بذلك، لكن وجود شبه كبير بين دارني ومحامٍ إنجليزي يدعى سيدني كارتون يوقع الشاهد في خطأ ولا يستطيع التفريق بينهما ويكون ذلك دليل على تبرئة دارني الذي يقع في حب لوسي ويطلب من والدها الزواج منها.

اعتراف سيدنى

وفي الوقت نفسه يعترف سيدني كارتون بحبه لها أيضًا ويخبرها أنه مستعد للتضحية من أجلها ومن أجل من تحب مهما كلفه الأمر، وبعد زواجهما يعترف دارني للدكتور ألكسندر مانيت أن اسم عائلته الحقيقي هو إيفرموند.

الصدمة

يصاب السيد مانيت بصدمة لأنَّ هذه العائلة هي التي تسببت بسجنه لفترة طويلة، في عام 1789م تقوم مجموعة آل ديفارج الثورية بالهجوم على سجن الباستيل، ويدخل مسيو ديفارج إلى الزنزانة التي كان يقيم فيها الدكتور مانيت ليتعرف على السبب الذي أدى إلى سجنه، وهو السبب الذي يدين دارني بعد أن يعود إلى باريس سرًّا لمساعدة جابيل أحد خدم عمِّه الماركيز الذي مات قتلًا بسبب قسوته وظلمه للعمال والفلاحين.

الفصل الثالث “في آثار العاصفة”

يقع دارني في السجن بعد إدانته، فيسافر الدكنور مانيت وابنته لوسي ولوسي الصغيرة ابنتها إلى باريس لإنقاذ دارني، ويستطيع الدكتور تحرير صهره نظرًا لاعتباره بطلًا من أبطال سجن الباستيل.

القبض على دارنى

في نفس الليلة يتم القبض على دارني مرةً أخرى وتتم محاكمته بتهمة قدمها آل ديفارج مستخدمين الدليل الذي وجدوه في زنزانة الدكتور مانيت، وبعد عرض كلمات مانيت التي تفضح عائلة إيفرموند يتم الحكم على دارني بالإعدام.

لكنَّ سيدني كارتون يزور دراني في السجن ويهرِّبه عن طريق أحد الأشخاص الذين ابتزَّهم، ويقبع مكان دارني في السجن وذلك من أجل حبه للوسي.

النهاية

وفي النهاية يتم إعدام كارتون مضحيًّا بحياته من أجل حبيبته التي تهرب مع أسرتها من باريس، وينجو زوجها دارني من حكم الإعدام مستخدمًا أوراق سيدني كارتون الثبوتية، ليكمل حياته مع لوسي وينجبان ولدًا يسميانه كارتون، كما تنبأ سيدني كارتون وهو على المقصلة وهو المشهد الذي تنتهي عنده الرواية.

لتحميل الرواية بالكامل اضغط هنا

لمتابعة والتواصل

يمكنكم متابعتنا على صفحات التواصل الاجتماعى الفيسبوك واليوتيوب من الروابط التالية:

للمتابعة على الفيسبوك من هنا

للمتابعة على اليوتيوب من هنا

لمتابعة مكتبة الميديا من هنا

الخاتمة

عزيزى القارئ: نقدر متابعتكم لنا وحرصكم عى تللقى المعلومة المفيدة والصحيحة، ولذلك نحرص دائما على ان ننتقى المواد والموضوعات التى نقدمها لكم بكل عناية. ونرجوا منكم الا تترددوا فى ابداء آرائكم واقتراحاتكم حول ما نقدمه لكم، كما نوصيكم بالتبليغ عن أى رابط لا يعمل حتى نقوم بتعديله.

مصادر: 1. ستور  2. Planet ebooks

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More