نيوزويك‏:‏ المخابرات الأمريكية اعتمدت علي مبارك كحليف رئيسي لمحاربة الارهاب

ذكرت مجلة نيوزويك الأمريكية‏,‏ أن أكثر ما يهم الإدارة الأمريكية في ثورات الربيع العربي‏,‏ من وجهة النظر الأمنية والمخابراتية‏,‏ هو أن أجهزة المخابرات الأمريكية خسرت حلفاء وأصدقاء كانوا يتعاونون معها بشكل وثيق في محاربة الإرهاب‏.

مواضيع تهمك

حوار صوتي ساخر لمبارك بعد البراءة من قتل المتظاهرين

نص وفيديو شهادة ابراهيم عيسي في محاكمة القرن

وفي مقدمتهم الرئيس السابق حسني مبارك, الذي اعتبرته حليفا استراتيجيا لواشنطن. ونقلت نيوزويك عن كريستوفر بوسيك الباحث بمعهد كارنيجي للسلام قوله: إن الأمريكيين أنفقوا سنوات طويلة في بناء علاقات وثيقة مع شخصيات رئيسية في الجيش وأجهزة المخابرات في عدد من دول الشرق الأوسط الذين كانوا يقدمون لها ما تحتاجه من معلومات, لكن الآن فإن حلفاءها المصرييين والتونسيين واليمنيين والليبيين, إما رحلوا, أو في طريقهم إلي الرحيل. وقال كريستوفر ديكي محرر شئون الشرق الأوسط في نيوزويك: إنه لما يقرب من30عاما, اعتمدت المخابرات الأمريكية علي مبارك كحليف رئيسي, بينما كان اللواء عمر سليمان المدير السابق للمخابرات المصرية هو الشخصية المحورية في هذه العلاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More