الرئيسية » أخبار المعلمين والكادر » نقابة المعلمين المستقلة:ترقية 22 من الإخوان للسيطرة علي التعليم

نقابة المعلمين المستقلة:ترقية 22 من الإخوان للسيطرة علي التعليم

ابراهيم غنيم التعليم

قالت نقابة المعلمين إن ما يحدث داخل وزارة التربية والتعليم حاليًا ليس تطهيرًا ولا إعادة هيكلة بغرض توفير النفقات مثلما تدعي في وسائل الإعلام، وإنما هو تنفيذ لخطة الأخونة التدريجية للتعليم، مؤكدةً أن نحو 22 عضوا ينتمون لجماعة المسلمين تمت ترقيتهم في مناصب عليا بعد فوز الدكتور محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية.

كانت وزارة التربية والتعليم نفت خلال اليومين الماضيين أخونة الوزارة أو المناهج وحذف صور شهداء ثورة 25 يناير، وصور بعض رائدات الحركة النسائية المصرية بحجة أنهن غير محجبات، أو وضع بعض الآيات القرآنية في منهج التربية الوطنية التي تحض على طاعة الحاكم.

وكشفت نقابة المعلمين المستقلة، في بيان لها، الأحد، أسماء القيادات التي تمت ترقيتها، مؤكدة أنه في عهد الوزير إبراهيم غنيم بدأت الوزارة تنفذ خطة واضحة لأخونة ، كانت أولى خطواتها السيطرة الإدارية على مركز صنع القرار، عن طريق الاستبدال التدريجي لقيادات الوزارة بأخرى أخوانية.

وضمت قائمة الأسماء الـ22 التي بدأت بأخونة ديوان عام وزارة التربية والتعليم كلا من المهندس عدلي القزاز، صديق المهندس خيرت الشاطر، وصاحب مدارس المقطم الدولية للغات، الذي ترقى إلى مستشار الوزير لتطوير التعليم، وبدوره قام بتعيين طاقم سكرتارية بمكتبه مكونًا من 4 موظفين على رأسهم محمد الضوي ورضا حسين، المنتميان لجماعة الإخوان، ومحمد السروجي، القيادى بحزب الحرية والعدالة، والقادم من رئاسة مجلس إدارة مجمع للمدارس الخاصة بالمحلة الكبرى، ليشغل منصب المتحدث الرسمي باسم الوزارة، وأحمد فؤاد جاد الله، شقيق المستشار القانوني للرئيس، الذي يعمل حاليا مستشارا قانونيا للوزير.

كما ضمت القائمة أحمد المصري، رئيس قطاع الكتب، والدكتور مجدي بخيت، أستاذ الهندسة القادم من ألمانيا، لتولي منصب رئيس قطاع التعليم الفني، والمهندس عمر عبد الله، مسؤول ملف المهندسين السابق داخل جماعة الإخوان، مستشارا هندسيا للوزير، والدكتور عماد البقلي، مستشار الوزير للتعاون الدولي، فضلاً عن أشرف عبدالفتاح خلف، مدرس التربية الرياضية ابن كفر البطيخ بدمياط، الذي تم انتدابه كرائد لاتحاد الطلاب،علاوة على انتداب معلمة لغة إنجليزية من محافظة بورسعيد لتقوم بمهام مستشار اللغة الإنجليزية بالديوان، لكونها زوجة أحد قيادات حزب الحرية والعدالة ببورسعيد، ومحمود درويش، مدير إدارة المخازن والمشتريات بالوزارة، وطارق الفيل بإدارة الشؤون القانونية، وهما ينتميان للحرية والعدالة.

أما قائمة أخونة المديريات التعليمية في المحافظات فضمت القائمة كلا من حمدي عبدالحليم، الذي تم تعيينه رئيسا لمجلس إدارة المعاهد القومية، التي تشرف عليها الوزارة، وهو قيادى إخواني، وتعيين سعد السيد أحمد الشربيني، مدير عام التعليم الفني بمديرية التعليم بدمياط، الذي تم انتدابه مديرًا للمديرية بدمياط، وهو المعروف بانتمائه للإخوان، وكان من الداعمين للجماعة في انتخابات النقابة وكل الانتخابات والاستفتاءات، الذي بدوره قام بانتداب شقيقه المدرس بإدارة فارسكور ليتم تعيينه في منصب إدارة التعليم الابتدائي بالمديرية، وأيضاً في دمياط تم تصعيد محمد الفلاحجي، موجه الدراسات الاجتماعية المنتدب، ليصبح مديرا عاما للعلاقات العامة بالمديرية، وتعيين الدكتور إبراهيم السمان، عضو الجماعة، مديرا لإدارة دمياط التعليمية.

وفى محافظة الشرقية تم تعيين الإخواني أحمد عبدالمقصود، المشرف على المدارس القومية العربية الخاصة، موجها أول بإدارة كفر صقر التعليمية، وفى الإدارة ذاتها تم تعيين قباري عبدالعال عبدالفتاح، مديرا لإدارة التعليم الابتدائي.

وفى الإسكندرية، تم تصعيد حسن العيسوي، القيادى الإخواني، وأمين صندوق نقابة المعلمين، ليصبح مديرا لإدارة غرب الإسكندرية التعليمية، وأيضاً تصعيد الإخواني المعروف محمد السمني، مديرا لإدارة إدكو التعليمية، الذى بدأ عهده بالصدام مع معلمي إدكو، وانتدب عددا كبيرا من المعلمين والتربويين التابعين لجماعة الإخوان المسلمين ليقوموا بأعمال المتابعة والإشراف على المدارس التابعة للإدارة.

وفي محافظة المنيا، قام الوزير إبراهيم غنيم بندب ممدوح مبروك، وكيل إدارة التعليم بمركز بني مزار بالمنيا، للقيام بأعمال وكيل المديرية بالمحافظة، بدلاً من محمود وهدان، الذي تم نقله مديرا للإدارة المركزية للخدمات التربوية بديوان عام الوزارة، ثم أصدر قرارا بندبه للقيام بأعمال مدير مديرية التربية والتعليم بالمحافظة.

وأوضحت نقابة المعلمين المستقلة أن «الخطوة الثانية بعد هذه السيطرة الإخوانية على النقاط الإدارية الممثلة في مراكز صنع القرار بالوزارة ومديرياتها في خطة الأخونة، ستكون أخونة المناهج، وذلك عن طريق إخضاع المناهج الدراسية لمرحلة التعليم ما قبل الجامعي لإطار فكري ممنهج ومنظم ينتج عنه في نهاية التعليم ما قبل الجامعي طالب أو مواطن لا يرى غير الجماعة ولا يسمع إلا من الجماعة ولا يتكلم إلا بحديث جماعة الإخوان».

وقال أيمن البيلي، وكيل نقابة المعلمين المستقلة، لـ«المصرى اليوم»: «ما يتم حالياً داخل وزارة التربية والتعليم عملية إحلال وتبديل بشكل منظم وبخطة مدروسة لإحكام السيطرة على أهم وأخطر وزارة في مصر»، مضيفا أن الهدف من ذلك تنفيذ خطة الجماعة في خلق أجيال تؤمن بفكر الإخوان، وتنتمي إليهم لضمان ظهير شعبي يمثل حائط سد أو خطا دفاعيا يزداد قوة واتساعا مع مرور الوقت، وفى نفس الوقت تضمن ضخا منتظما لعضوية الجماعة في مواجهة الأحزاب السياسية ذات التوجه الديمقراطي والمدني».

اترك تعليق

أضف تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن