الرئيسية » تنمية الموارد البشرية » كيف تنقل خبر سئ بطريقة لطيفة

كيف تنقل خبر سئ بطريقة لطيفة

كيف تنقل بطريقة

تنمية

يشكل نقل الأخبار السيئة إلى الآخرين كحالات الوفاة أو الفشل في امتحان أو التعرض لخسارة مالية تحدياً كبيراً يحتاج إلى دراسة دقيقة لطبيعة الإنسان ومدى قابليته لتحمل الصدمات.

ومن الضروري أن يتم التمهيد بشكل جيد لنقل هذه الأخبار لتحاشي أية عواقبة سلبية على متلقيها، ويقدم موفع لايف هاك مجموعة من النصائح التي تساعد على ذلك.

1- النظر في عيني المتلقي
قبل البدء بالحديث يجب توفير جو من الألفة والترابط العاطفي من خلال الجلوس مع الشخص الذي سيتلقى الأخبار السئية والنظر في عينيه بشكل مباشر لإظهار التعاطف والمواساة.

2- التحلي بالهدوء 
من الضروري للشخص الذي يريد أن ينقل أخبار سلبية أن يكون متماسكاً لأن حالته النفسية ستنعكس بشكل مباشر على المتلقي، لذلك يجب أن يتحضر بشكل جيد ويحاول ضبط انفعالاته قدر الإمكان.

3- الحيادية في نقل الخبر
في حال كانت الأخبار السلبية تخص الشخص المتلقي فقط يجب على ناقلها أن يتمتع بالحيادية في نقل الخبر دون التشعب في التحليل وإبداء الرأي.

4- الاستعداد المسبق
يجب التحضر لكل كلمة قبل البدء بالحديث، وذلك ضمن تسلسل منطقي يغطي جميع أطراف الموضوع دون ترك مجال للتأويل والتفسير.

5- مراعاة العمر والمستوى الثقافي 
يجب أن يؤخذ عمر المتلقي بعين الاعتبار، حيث أن أسلوب الحديث مع الصغار يختلف عنه مع الكبار، كما أن المستوى العلمي والثقافي يلعب دوراً مهما في ذلك، بالإضافة إلى أن النساء أقل قدرة على تحمل الأخبار السلبية من الرجال لذلك يجب مراعاة كل هذه العوامل قبل البدء بالحديث.

6- تقديم البراهين والأدلة
غالباً ما تكون الأخبار السلبية ذات طابع عاطفي، ويفضل أن يتم تدعيمها بالحقائق والبراهين التي تنفي أي احتمال لمنع حدوثها.

7- تجنب إعطاء الآمال الزائفة
ينصح بعدم محاولة التخفيف عن المتلقي بإعطاء آمال كاذبة، فما حدث قد حدث، ولا يمكن أن يعود الزمان إلى الوراء، وبدل ذلك يجب تذكيره بضرورة الإيمان بقضاء الله وقدره.

8- عرض تقديم المساعدة
بعد نقل الخبر يجب عدم المغادرة مباشرة ويفضل عرض تقديم المساعدة سواء كان مادية أو معنوية للتخفيف عن صاحب المصيبة، ومنحه الشعور بوجود من يمكن أن يقف إلى جانبه في الأزمة.

9– اقتراح الحلول
في حال كان الأمر يتعلق بأمور يمكن إصلاحها، يمكن اقتراح بعض الحلول ومناقشتها للتخفيف عن المتلقي.

اترك تعليق

أضف تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن
%d مدونون معجبون بهذه: