قسوة البرد والفقر يجتمعان علي موت محمد الغلبان

0

قسوة البرد والفقر يجتمعان علي موت محمد الغلبان

ad

mohamad

 

ad

ليس الجميع في المنازل تحت البطاطين والالحفة والصوف ، فهناك كثيرون من لايمتلكون حتي مأوي يقطنون فيه ولا بطاطين تكون رحيمة علي اجسادهم . انهم الفقراء الذين يموتون في صمت وبلا اي شكوي كما لو انه يريد ان يرحل دون ان يكلم هؤلاء القساة قلوبهم ..

شاهده بعض الطيبين وهو في لحظاته الاخيرة وحاولوا نقله الي مستشفي لينجده من هجوم البرد القارس ولكن ترفضه المستشفيات رغم كل المحاولات الا ان وجدوا محمد قد في صمت ككثيرين غيره

ad

ad

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More