الرئيسية » حلوة يا بلدي » فبدبو نادر جدا عن المحمل الشريف وكسوة الكعبة من مصر الي الحجاز

فبدبو نادر جدا عن المحمل الشريف وكسوة الكعبة من مصر الي الحجاز

فبدبو نادر جدا عن وكسوة الكعبة من مصر الي

ads

Picture 631

اسم يطلق على الجمل الذي كان يحمل الهدايا أو الكسوة الموسمية إلى الكعبة والمعروف أن النبي صلى الله عليه وسلم سير محملاً إلى مكة بهداياه إلى البيت الحرام ، وقد كان السلطان الظاهر بيبرس سلطان مصر أول من احتفل احتفالاً كبيراً بسفر المحمل من القاهرة إلى مكة المكرمة ، فكان يعرض قبل سفرها بيوم ، واصبح المحمل تقليداً يقوم به ملوك مصر وسلاطينها كل سنة ، وكذا الاحتفال بعودة المحمل من الحجاز ، وهما احتفالان يشترك فيهما الجيش وحرس المحمل ومرافقوه ، وعلى رأسهم أمير الحج .

سسيسيسي

ads

المحمل المصري عبارة عن إطار مربع من الخشب هرمي القمة له ستر من الديباج الأسود عليه كتابة وزخارف مطرزة بالذهب على أرضية من الحرير الأخضر أو الأحمر في بعض الأجزاء ، وتحده هدبة حريرية وشراريب يعلوها كرات قضية. أما بيرق المحمل ، فهو مصنوع من القماش المزركش على وجهيه آيات قرآنية وعبارات إيمانية ، وللبيرق شرابة مدلاة بخيط قيطان مزخرف من أعلى الصاري .

MTczODA2MQ33المحمل المصري للسعودية

وكان المصريون يحتفلون بخروج المحمل ، وكان الوزراء والمؤولون يتسابقون في نيل شرف الاشتراك في السير أمام المحمل ، وكان الناس يتمتعون بمشاهدة الموكب وما يصاحبه من عروض شعبية ، ويشتمل المحمل على كسوة الكعبة وأحزمتها الحريرية المزركشة بالقصب وكانت تنقل إلى ميدان القلعة على أكتاف الحمالين ، ويحيط بها رجال الشرطة يتقدمها قسم من الجيش من بين راجل وراكب . ويتقدم الركب مأمور الكسوة ممتطيا جواده ومرتديا لباسه الرسمي وعلى يديه المبسوطتين كيس مفتاح الكعبة ، ويلي ذلك كسوة مقام إبراهيم الخليل محمولة على الأكتاف أيضا ، ثم يتلقى المحمل بالكسوة ويسير الموكب بكامله في أماكن وشوارع محددة إلى العباسية ليسافر من هناك إلى السويس ثم إلى مكة مع الكسوتين والروائح المعطرة والخرق الجديدة التي تغسل بها الكعبة. وكان توديع المحمل بالكسوة يتم في حفل يتبارى فيه كبار المنشدين في إنشاد المدائح النبوية .

[yendifplayer video=97]

ads

اترك تعليق

أضف تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن
%d مدونون معجبون بهذه: