طلعت زكريا.. “طباخ” بلا رئيس ولا توابل

محيط:تصدر الفنان طلعت زكريا القائمة السوداء للفنانين المعادين لثورة الخامس والعشرين من يناير بسبب انتقاداته للثوار واتهاماته لهم بممارسة الجنس الجماعي وتعاطي المخدرات في ميدان التحرير وهي التصريحات التي أثارت جدلا واسعا وتعرض بسببها لانتقادات شديدة.

ونشرت بعض الصحف في الأيام القليلة الماضية خبرا مفاده أن النائب العام المستشار عبد المجيد محمود أصدر قرارا باستدعاء زكريا للتحقيق بعد أن تعددت بلاغات ضده بتهمة التحريض ضد الثوار وسبهم واتهامهم بممارسة الدعارة وهو الأمر الذي نفاه.

دعاية مجانية

قال طلعت زكريا إنه تعجب كثيرا لسماع خبر استدعائه للنيابة العامة، وأكد أنه سيقاضي الصحيفة التي نشرت هذا الخبر غير الصحيح، معتبرا في الوقت نفسه أن من ينشرون هذا الخبر يقومون بدعاية مجانية له وأضاف بأن هناك العديد من الفنانين كانت لهم تصريحات ضد الثورة بعد أن تم تضليلهم إعلامياً في حينها، ولكن ذلك لا ينفي وطنيتهم وفخرهم بما يحدث في مصر من تطهير للفساد.، على حد قوله.

وعن شعوره بعد سماعه خبر القبض على مبارك وأسرته خاصةً أنه كان قد صرح أكثر من مرة عن تعاطفه معه، أعرب طلعت عن أمنيته في معاقبته مبارك في حال كان مذنبا أو وخائنا للأمانة، وأن يأخذ حقه إذا ثبت العكس. واستطرد مضيفا “أنتظر مثل أي مصري قرار النائب العام، وأثق في نزاهة القضاء المصري.

واستبعد الفنان المصري أن يكون طلبه بمحاكمة نزيهة لمبارك تغيرا في موقفه المتعاطف معه، نافيا في الوقت نفسه وجود أية صلة قرابة بينه وبين الرئيس المخلوع. وأكد طلعت زكريا أنه تم حذف مشهد يضم صورة حسني مبارك من فيلمه الذي ينتظر عرضه في الموسم الصيفي المقبل، مشيرا إلى أن ذلك جاء برغبة المنتج والمخرج تضامناً مع الثورة المصرية.

محنة المرض

مواضيع تهمك

بعد مقاطعة فيلمه ..السبكي يطالب طلعت زكريا بالإعتذار للثوار

إلهام شاهين‮: فخورة بوضعي في القائمة السوداء

الرئيس السابق مبارك مع طلعت زكريا

تعرض الفنان طلعت زكريا في سبتمبر من عام 2007 لمحنة مرضية إثر إصابته فيروس غريب كاد أن يودي بحياته وقام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك بالاتصال به والاطمئنان على صحته وقرر علاجه على نفقة الدولة وهو الموقف الذي جعل زكريا يدافع باستماتة عنه.

وعقب تماثله للشفاء قام بمقابلة الرئيس حسني مبارك وصرح زكريا وقتها أنه تحدث مع الرئيس في أمور سياسية وأن الرئيس أكد له أنه لا ينوي الترشح لفترة رئاسية جديدة وأنه أيضا لا ينوي توريث الحكم إلى ابنه جمال.

وكان طلعت زكريا قد قام ببطولة فيلم بعنوان “طباخ الرئيس” يدور يكشف كواليس الحياة في قصر الرئاسة ويصور رئيس الجمهورية في شخص مثالي يتعرض للتضليل من قبل المعاونين له.

وخلال أحداث الثورة اتخذ زكريا موقفا مدافعا عن الرئيس مبارك وقال إنه يدافع عن مبارك الإنسان وليس مبارك الحاكم ورفض الاهانات التي توجه للرئيس من خلال هتافات المتظاهرين الذين اتهمهم بتعاطي المخدرات وممارسة الجنس الجماعي.

وعقب نجاح الثورة قال زكريا إن تصريحاته تم فهمها بشكل خاطئ فهو يقصد أن هناك قلة مندسة بين المتظاهرين هم من يتعاطون المخدرات ويمارسون الجنس وقال إن تصريحات بعض القيادات أكدت كلامه ونفى أن تكون تصريحاته هذه ذات أثر على شعبيته.

ولد طلعت زكريا بالإسكندرية في 29 مارس عام 1957 وشارك في عدد من الأعمال السينمائية كدور ثان منها فيلم “حريم كريم” مع مصطفى قمر و”ابوالعربي” مع هاني رمزي و”أبوعلي” مع كريم عبد العزيز و”سيد العاطفي” مع تامر حسني و”التجربة الدنمركية” مع الفنان عادل إمام.

بدأ طلعت في خوض البطولة بفيلم “حاحا وتفاحا” الذي شاركته البطولة فيه النجمة ياسمين عبد العزيز والفنان حسن حسني ثم فيلم “طباخ الرئيس” الذي كتبه يوسف معاطي وشارك في بطولته النجم خالد زكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More