شقيقة ضابط جيش تروى واقعة سحلها بـ”الوزراء”

قال عميد أركان حرب أحمد هلال سليمان”متقاعد” إن أخته عزة هلال تم سحلها في المشهد الشهير لتعرية فتاه التحريرعندما حاولت إنقاذها “وأنها هي الفتاة التي تظهر في مشهد الفيديو ترتدي بلوفر أحمر” وأن الجيش بعد سحلها أطلق رصاصة على قدمها وقد أصيبت بنزيف في المخ وكسر في اليد والقدم ونزيف داخلى.

وأضاف العميد هلال في تسجيل مصور نشره المدون معز مراد أن عائلة عزة هلال كلها من ضباط القوات المسلحة فأخوها الأكبر لواء في الجيش وعمها اللواء أركان حرب أحمد سليمان قائد لواء سلاح ميكانيكا فى حرب73 وعمها الآخر اللواء مجدي سليمان قائد في سلاح الطيران في القوات المسلحة ومع هذا تم سحلها وإطلاق النار عليها.
وأضافت عزة في نفس التسجيل أنها مؤيدة لإسقاط حكم العسكر وأنها مع ثوار التحرير-وإن لم تكن معتصمة لكن متضامنة معهم- وأنها حاولت إنقاذ الفتاة التي عراها الجيش فضربت على رأسها حتى نزفت وتم تقطيع ملابسها وأطلقوا الرصاص على قدمها وقاموا بتعذيبها بالشوم والعصى وتكسير يدها وقدمها وسحلها.
وأكدت عزة أنها شاهدت البلطجية يخرجون مع العساكر والضباط ليخربوا المنشآت ليتم تصويرهم على أنهم ثوار لتشويه صورة الميدان.

httpv://www.youtube.com/watch?v=_FuOLMy_DCE

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

2 تعليقات
  1. Ferial Sadik يقول

    وشهد شاهد من اهلها وشهادة الفتاة المصابة وشقيقها لواء الجيش اصدق دليل على ان من كانوا فى مجلس الوزراء مش بلطجية.

  2. Soha Azima يقول

    حسبى الله ونعمة الوكيل

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: