سوريا تفرج عن الشاب المصري المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل

المصري اليوم:أصدر الرئيس السوري بشار الأسد قراراً بالإفراج عن الشاب المصرى محمد بكر رضوان، الذى ألقت السلطات السورية القبض عليه فى المسجد الأموي الجمعة الماضي أثناء قيامه بتصوير الاحتجاجات المطالبة بالتغيير فى سوريا، واتهمته بالتجسس لصالح إسرائيل.

وقال السفير محمد عبدالحكم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين فى الخارج، إن الإفراج عن الشاب المصري جاء فى إطار العلاقات الطيبة والمتميزة بين مصر وسوريا، معبراً عن شكره وتقديره لقرار الرئيس السوري بشار الأسد بالإفراج عن محمد بكر رضوان.

وأشار عبد الحكم إلى أنه اتصل بمحمد ووالده المتواجد معه فى سوريا، ومن المقرر عودتهما لمصر السبت.

وقالت والدة الشاب في تصريحات لـ«المصري اليوم» إنها أجرت مكالمة قصيرة مع «محمد» فور الإفراج عنه أخبرها خلالها أنه بصحة جيدة وسيعود إلى مصر عصر السبت.

وأضافت أنها علمت أن ابنها لم يتم التحقيق معه من الأساس وأن السلطات السورية أفرجت عنه بعد تأكدها من خطأ المعلومات التي ترددت حول تجسسه لصالح إسرائيل، مشيرة إلى أن السبب الرئيسي في الإفراج عنه هو تدخلات وزير الخارجية نبيل العربي، والسفير المصري بسوريا من أجل إطلاق سراحه.

وقال السفير السوري في مصر أحمد خميس إن سوريا لم تجد أي جدية في الاتهامات التي وجهت إلى محمد بالتجسس لصالح إسرائيل، مؤكداً أن التحريات أثبتت بالفعل عدم زيارته إسرئيل من قبل، وأنه كان يقيم بسوريا منذ أبريل الماضي للعمل بإحدى شركات البترول وليس للتجسس كما نقل عنه التلفزيون السوري.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

%d مدونون معجبون بهذه: