ساويرس بيهزر ولا بيهرج؟

شن عدد كبير من المشتركين على مواقع التواصل الاجتماعي هجومًا شديدًا ضد رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس، واتهموه بالإساءة لرموز إسلامية، بعد نشره على حسابه بـ”تويتر” صورًا لميكي ماوس ملتحيًا، ويرتدى عقال عربي، ومعه حبيبته ميني وهي ترتدي النقاب.

وفور نشر الصور تلقى ساويرس سيلا من الانتقادات من متابعيه، في حين طالبه بعض الأشخاص الآخرين بتقديم اعتذار فوري.

وكتب له أحد متابعيه “يسر حزب المصريين الأحرار أن يدعوكم لقضاء فتنة طائفية جديدة برعاية السيد نجيب ساويرس”.

مواضيع تهمك

ساويروس يتقدم ببلاغ ضد رئيس حزب “حزب الحرية…

وقال آخر: “بصراحة عيب قوي، نجيب ساويرس ليس طفلًا صغيرًا، ولا واحد تافه لكي يعمل حاجة سيئة كدة”، فيما كتب آخر معلقًا على الصورة “إحنا نلبسهم لبس كاهنات وقساوسة وهنخليها هزار”، ورد عليه ساويرس بهدوء قائلا: “لا مشكلة”، بحسب صحيفة “البديل” الجمعة 24 يونيو/حزيران 2011م.

لكن مع تزايد الهجوم الشديد من جانب متتبعي رجل الأعمال القبطي على “تويتر”، اضطر ساويرس إلى توضيح الأمر وكتب على حسابه الشخصي بتويتر “يبدو أن هناك أفراد فقدوا حس الدعابة.. لا أقصد التعبير عن عدم الاحترام”.

لكن مع حدة الهجوم من جانب المشتركين اضطر ساويرس إلى تقديم اعتذار صريح عن نشر الصورة، وكتب يقول: “أعتذر لمن لم يأخذ الصورة على محمل المزاح، أنا اعتبرتها صورة مضحكة، ولم أعني بها عدم احترام لأي أحد، آسف”.

httpv://www.youtube.com/watch?v=xcIOmCBICII

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More