ريهام السهلى: نفسى أسأل مبارك: “هل تشعر بالندم”

ريهام السهلى هى المذيعة الوحيدة التى رفضت الذهاب لمحاورة عبود وطارق الزمر، حيث أكدت فى حوارها لـ “اليوم السابع” أن ذهابها لطارق وعبود الزمر ومحاورتهما فى منزليهما يعد تكريما لهما، وهذا ما ترفضه تماما لأنها تراهما فى النهاية قتلة، اغتالا الرئيس الراحل محمد أنور السادات أو شاركا فى قتله، وتؤكد أن مبدأ الخروج من الاستوديو لإجراء حوارات أمر طبيعى ومهنى وأنها فعلته أكثر من مرة.

وتضيف ريهام : كونى مذيعة لا يلغى مشاعرى، ولذلك رفضت التوجه لهما لكن المهنية قد تحتم على محاورتهما إذا جاءا الاستوديو، لأن فكرى وقناعاتى لا مكان لهما على الشاشة، ولا أحب تبنى رأى ضد رأى فكل ضيف له حرية التعبير عن رأيه وله أيضا حق الرد.

وحول رحيل معتز الدمرداش عن برنامج “90 دقيقة” الذى تقدمه حاليا، أكدت ريهام أن مشاعر الود والاحترام والمهنية العالية التى كانت موجودة بينها وبين معتز جعلتها تشعر بشىء ما ينقصها بعد رحيله من الناحية الإنسانية، ونفت كل ما كان يتردد من خلافات ومشاكل بينهما وأكدت أن الجميع يفتقده بقناة المحور.

وبسؤالها عن مدى تأثر نسبة مشاهدة البرنامج بعد رحيل معتز قالت: فى البداية لابد من توضيح نقطة هامة وهى أن معتز الدمرداش ومى الشربينى وفريق إعداد البرنامج هم الذين صنعوا نجاح البرنامج، وأنا استكملت هذا النجاح مع معتز، ولكن كما أن هناك مشاهدين يحبون معتز وهو بالنسبة لهم مذيعهم المفضل، هناك مشاهدون أيضا يحبون ريهام السهلى ويعتبرونها مذيعتهم المفضلة.

أما عن الحوار الذى تتمنى إجراءه فى الفترة الحالية، فهو حوار مع الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، حيث أوضحت ريهام أنها أجرت من قبل حوارا مع مبارك وكان عمرها وقتها 21 سنة، وكانت تعمل بقناة ” نايل tv”، وقال لها الرئيس مبارك وقتها : “أنت أصغر مذيعة حاورتنى”.

تضيف ريهام : لو اتيح لى حوار مع الرئيس السابق مبارك حاليا سوف أسأله: ” لماذا تركت مساحة بينك وبين شعبك؟ ولماذا عزلت نفسك عن الناس؟ وما هو إحساسك حاليا؟ وهل تشعر بالندم؟ بمعنى أن الحوار سوف يأخذ الشكل الإنسانى، وسوف أطرح عليه كل الأسئلة التى تدور فى ذهن المواطن المصرى البسيط.

2 تعليقات
  1. النائب محمد فريد زكريا يقول

    ….. إلى الاستاذة الفاضلة ريهام السهلى الموقرة .. نرجو انشرهذه الحقائق والتواصل معنا !! ….. لماذا اعلن مبارك انه مازال رئيس الجمهوريه واتهم مع نجليه وحبيب العادلى .. المشير والمجلس العسكرى ــ على لسان محاميهم فريد الديب ــ بقتل كل الشهداء الذين استشهدوا بعد الساعة الرابعة من مساء يوم 28 يناير سنة 2011 ؟؟؟؟!!! … بهدف أشعال النار بين الشعب والمشير والمجلس !! .. وذلك برغم أن المجلس شهد لصالحهم وميزهم فى محبسهم على القانون !! .. ولكن المصيبه الكبرى تكمن فى ان هذا يعنى أن الجيش هو الذى سمح بدخول بلطجية موقعة الجمل لقتل الثوار يوم 2 فبراير وسمح ايضا بقيام القناصة يوم 2و3 فبراير بأطلاق النار من على أسطح مبانى التحرير لقتل الثوار كما ألمح مبارك ونجليه وأعوانه من خلال محاميهم فى المحكمه !! ــ وبرغم عدم تصدقنا لذلك ــ الا أن هذا خطير .. خطير جداً ويستوجب فوراً أصدار بيان من المجلس العسكرى للشعب يفند فيه ويكذب اتهام مبارك للمشير والمجلس بقتل الثوار !!! .
    ……….( ( ( ( لهذا نسأل المجلس العسكرى هل شاهدت بشاعة منظر نزع الروح من مقاومة جسد الشهيد؟؟ !! ..وكيف يصرخ الجسد ويتلوى لحظة تطاير رزاز مزيج مخه او نافورة فقأ عينه برصاصه ؟؟!!! ) ) ) )…..
    أقرأ ….. وأقرأ وأنشروسجل للتاريخ وارسل أكراماً للشهيد !!! …. فى حفل 25 يناير عيد ميلاد المعوقين والشهداء سنشعل الشموع من الدموع !!… ونتوجه إلى السماء لنشكوا الظالمين …… فأسمعوا هذا وإلى اللقاء عند الله ؟.
    ….. الرحمه يارب .. لقد ظللت أحرض على الثورة 37 عاماً أعتقلت وعذبت خلالهم خمسة مرات ؟؟ .. وعندما أقمناها مع الثوار سرقها !! سرقها تجار أرواح الشهداء وعيون المعوقين !! .. الخ .. ثم فكك الأنتهازيين الثورة !!.. وقسموها ؟؟ .. فكانت حصة الثوار السجون العسكرية والاساءة للمعوقين والشهداء !! .. وكانت حصتهم الأموال والإعلام والجاه والسلطان وصولجان مناصب وحصانة مجلسى الشعب والشورى وشهوة الحكم ولذة الحكومة وقصر العروبة ثم أدارة فكر المخلوع !! .. الخ ..
    ….. هذه قصة حقيقية ودقيقة!! قصة سرقة عيون ألف أحمد حرارة وانتهاك عذرية واعراض الماجيدات وقتل مئات من أرواح الشيخ عماد الدين عفت وخالد سعيد واخرين …والقتلة طلقاء يستمتعون ومن السجون سيبرئون ..
    ………. لهذا أقول دائما اجيرنى يا الله وأرحمنى من هول وبشاعة رجفة أحساسى المستمر بنار أحضان روح الشهيد !! أو ملمس سيل دمه أو نعومة رزاز مخه .. أو رائحة نافورة مزيج فقأ عينه برصاصة !! …… يالا الهول .
    ……كان بجوارى على رصيف الجامعة الأمريكية نهتف .. على .. وعلى .. وعلى الصوت اللى بهتف مش هيموت .. فجأة صرخ وأحتضننى بعنف وسقط .. فأنهرت وسقط عليه أرفع وأحتضن رأسه ودمائه تتدفق تتدفق ـ وأنا بجنون وبدون وعى ـ أضغط بيدى على صدره وبكل قوة لأمنع تدفق دمائه من الخروج !!يدى تحمر والدم يرفض ويتمرد !!.. ثم أحسست وأنا أمسك به وأحتضن صراخه..أحسست بروحه تتصارع لتنتزع من جسده الذى يقاوم بعنف و يقبض عليها بقوة !!.. وفجأة بدأ الخفقان وقبض على بقوة .. وتحول قلبه إلى نبضات وموجات تدفع الدماء من صدره .. وهو يستجير من الألم !!.. ثم بدأ يقذف بقدميه ويتلوى بجسده ويبدى حركات استغاثة غريبة تحرك كل أجزاء جسمه وقدميه !!.. ثم أنتفاضات عنيفة ترفع جسده عن الأرض ليهوى إليها من حلاوة الروح وفظاعة الام !! .. رعب ولحظات رعب وضياع تمر كالسنين استيقظ منها لأجد صدره وأنفاسه تختنق من نبضات دمائه الطاهرة التى تندفع بين شفاتيه !!.. ثم ينتفض بقوة كأنه ينزع نفسه منى .. أو كأنه يقول لا أريد أن أموت !!.. أو كأنه يقول لقد أديت الرسالة وسلمتكم الأمانة فماذا أنتم فاعلون ؟!!.. ثم تزداد أنتفاضاته الشديدة لتمزقنى وسكراته تروينى الذهول والرغبة فى الموت !!.. وفجأة ينتهى كل شئ .. يتوقف التنفس .. وحياته ومستقبله ونجاحه وفرحة اهله .. كل شئ !!.. يتوقف التنفس .. فأستجير بالله وأنا أضغط على صدره بكل قوة ليتنفس .. ثم أنفخ بين شفاتيه فتتبلل شفتاى بدمائه الطاهرة .. فأذوق طعم الدم بدون روح .. بدون روح .. طعم الموت !!.. فأستجير بالله ثم أستيقظ على سقوط شاب جميل على ظهرى برصاصة كانت من حصتى لولا سجودى تحت جسم أخى الشهيد !!.. رصاصة فجرت مخ البطل .. أمطرتنى برزازومزيج من مخه.. نعم من مخه على وجهى وعلى ملابسى!!.. فصرخت بقوة يا الله أجيرنى .. فأستجرت بالله.. ثم أستيقظت على من يدفعنى لنقوم بحمل الشهيدين إلى خيمة الأسعاف لنضعهم مع غيرهم من أبطال مصر وثوار أخرين مغطى نصف وجوههم بمزيج..بمزيج فقأ اعينهم وهم ينازعون !!.. وهكذا !!.. وهكذا تحولت هذه الزهور وهؤلاء المجاهدين الأبطال إلى جثث هامدة لاتملك الدفاع عن نفسها أو كرامتها !!.. كما حدث مع البطل الذى وضعوا جثته فى القمامة !!.. وقد تنوع هذا المشهد وتكرر أيام الثورة !! .. وللأسف تكرر وحدث مع شهداء ماسبيرو وشارع محمد محمود وأخيراً مع أبطال شارع مجلس الوزراء !! والقادمون !!.. لهذا أصبحت أجد صعوبة .. صعوبة فى الأستمرارفى الحياة أو الهروب من أرواح هؤلاء الشهداء .. أو أحساسى بملمس رحيق مخهم ومزيج فقأ أعينهم .. !!!!.. وخاصة عند ذهابى إلى أماكنهم وميدان التحرير!!.. أوعندما ألتقى مصادفة بشاب جميل ورقيق يضع على أحدى عينيه قطعة بلاستر ملصق عليها علم مصر.. ليقول أنه راضى بفقأ عينه إيماناً بالله وحباً لمصر !! .. فأتذكر أيامى السوداء فى خامس أعتقال لى عندما خطفنى المخلوع مبارك من مطار القاهرة يوم 5 سبتمبر 1991 وقاموا بتعذيبى بشكل رهيب !!.. رهيب بواسطة اللواء مصطفى عبد القادر رئيس مباحث أمن الدولة فى ذلك الوقت وأتلفوا 80% من عينى اليسرى ـ التى ضاعت ـ و60% من عينى اليمنى أنتقاماً لنشرى مانشيت بجريدة شباب الأحرارـ التى كنت أرأس مجلس أدارتها ـ أن زوجة نائب رئيس الوزراء د . بطرس غالى ( اليهودية ) تتجسس على رأس الدولة المصرية وتقضى أشهر الصيف فى بيت شيمون بيريز فى إسرائيل !! .. ما علينا .. هذه قصة أخرى سوف أسردها مرة أخرى للتاريخ .. المهم .. لقد فعلها الأبطال سواء الأحياء أو الذين عند ربهم يرزقون ويلعنون كل السفاحين قاتليهم مبارك ونظيف وحبيب العادلى وحسن عبد الرحمن وإسماعيل الشاعر وأحمد شفيق ومحمود وجدى وعصام شرف ومنصور العيسوى والجنزورى وأخرين طلقاء ملعونين فى السماء والأرض …ولقد ظلم شعب مصر العظيم طوال 60 عاماً بما لم يظلم به شعب !!.. وقد حرم الله سبحانه وتعالى السوء .. ولكنه أباحه للمظلوم !!.. بل سمح للمظلوم بأن يجهربقول السوء !!!.. وقال تعالى ” لايحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعاً عليماً ” صدق الله العظيم .. وهذا وعد الله ضد كل من ظلمونا .. وسوف نطبق أمر الله بالجهر بالسوء ونطارد من ظلمنا !!.. والسوء عند ربك يعنى الكثير الكثير!! .. وحق الشهداء والمصابين كثير .. كثير !!.. وسوف تنجح الثورة مهما صنعوا الفتن وأنفقوا من أموال .. طالما أننا مشروع شهيد !!.. طالما أننا مشروع شهيد!! ….. فأنشروا للتاريخ الثمن الباهظ جداً للثورة المصرية وكيف يقاوم الجسم خروج روح الشهيد !!!…..رئيس حزب الأحرار ـ الأمين العام لتجمع ائتلاف الثوار الأحرار ـ عضو مجلس الشورى الأسبق [email protected] ت: 23657026 ـ 01124364401

  2. النائب محمد فريد زكريا يقول

    … اسرار الكارثة .. بالأدلة مبارك واسرته ومزرعة طرة ورجالهم فى الداخليه يتحكمون الأن عبر مندسين محترفين لتوجيه المظاهرات إلى حرب أهلية مع الجيش .. لذا سنكشف لأول مرة الأسرار الخطيرة؟ ….لقد اعتقلنا وعذبنا ولم نخاف لذا فالحل هو ان يعدمونا لأننا لن نسكت ولن نسكت:..فلقد تنبأنا بمجازر ماسبيرو والبالون ومحمد محمود ومجلس الوزراء وبورسعيد … وما بعد بعدها من مجازر !!!!!.. وابلغناهم وكشفنا لهم …. اللهو الخفى !!!!!!!! …
    ………. للتاريخ وللمؤرخين أرسلت هذه الرسالة الخطيرة منذ خمسة اشهر إلى سيادة المشير .. وإلى سيادة الفريق سامى عنان .. وإلى معالى الوزير اللواء مراد موافى .. بل ذهبت إلى جهاز أبطال المخابرات وأبلغتهم عن مذابح .. لضرب ثورة مصر !!.. وقابلت مستشار الوزير !!.. وأرسلت هذه الرسالة إلى وزير الداخلية منصور العيسوى .. ثم أرسلتها إلى رئيس جهاز الأمن الوطنى ( أمن الدولة سابقاً ) وحذرتهم من مخاطر هذه المؤامرة ومذابحها التى ستنفذها أيادى مبارك وأرجله السياسية والأمنية.. ونشرتها لهم على صفحاتهم على الفيس بوك !! .. وهذا هو نص الرسالة التى تكشف المؤامرة على الثورة والثوار دون أى تغيير أو تحريف وخاصةً أن كل من ارسلت إليه هذه الرسالة أحياء يرزقون .. وأرجو أن يكذبونى !!!! .. وهذا تليفونى 23657026 ـ 01524364401 ونرجو نشرها والأتصال بنا .
    وهذا نص احد الرسائل ….. صاحب الفخامة القائد العام المشير/ محمد حسين طنطاوى الموقر
    رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الموقف خطير جداً وهذا هو التشخيص والأسباب .. أقول الأسباب .. اذا نرجو أن تسمح لى أن أخاطب تاريخكم الوطنى والقومى وأخلاصكم الكبير لمصر العظيمة .. هناك أيدى ثالثة مازالت تحكم البلاد !!.. وتشعل فتنة رهيبة لكى تحرق مصر !!.. كلما أنطفئت نار أشعلت الأخرى .. ايدى ثالثة تلقى بحجر هنا وحجر هناك .. رصاصة تقتل بها الثوار ورصاصة أخرى تقتل بها رجال الأمن .. ايدى ثالثة تخطط وتحكم وتتحكم لتشعل فتنة طائفية هنا وأخرى هناك مستغلة نقاط ضعف المتطرفين من الطرفين !!….. الأيدى الثالثة هى القوة الخفية التى جمعت قيادات الرئيس المخلوع فى سجن مزرعة طرة ومعهم أكثر من 100 مليار جنية ليجتمعوا يومياً ويتدبروا خططهم ليشكلون جناحين .. الأول الجناح السياسى المكون من نجلى المخلوع جمال وعلاء وأحمد عز وفتحى سرور وزكريا عزمى ..الخ .. ومهمتهم أعادة هيكلة الحزب الوطنى فى عشرة أحزاب أخرى وتجميع أصحاب المصالح ـ وقد تم ـ والجناح الثانى هو الجناح العسكرى المكون من صفوت الشريف رجل الأستخبارات وحبيب العادلى وحسن عبد الرحمن وإسماعيل الشاعر وخمسه من أكبر مساعديهم ليشكلوا منظومة أمنية خطيرة تسيطر على البلاد من خلال جميع القيادات العليا والوسطى فى الداخلية !!..ونجاحهم فى مخططهم فى قتل الثورة والثوار يعنى بالنسبة لهم الحياة والعودة إلى السلطة.. وفشلهم يعنى الموت فى السجن دون التمتع بملياراتهم !!!! .. هذا بالإضافة إلى نشاط وأتصالات السيدة سوزان مبارك برموز العنف ثم الأستعانة برؤساء الدول العربية لمحاصرة مصر ومنع دعمها أقتصادياً من أجل تجويع الشعب المصرى واثارته ليثور على الثورة !! .. والحل الوحيد لأنقاذ مصر الأن توزيع المتهمين قيادات الحزب الوطنى على سجن وادى النطرون وسجون الصعيد والتحقيق مع السيدة سوزان مبارك والتحافظ عليها فى سجن القناطر لمنع استمرار المجازر !! .. لأنهم للأسف مهمتهم جميعاً هو قتل الثورة .. وقتل الثورة يتم عن طريق نشر فتن طائفية عنيفة فى أرجاء البلاد ـ وهو مايحدث ـ أو صراع بين الشعب والجيش ـ وقد بدأ ـ أو زرع صراع فى مجلسى الشعب والشورى .. مستغلين بذلك قلة خبرة قادة الثوار وحماسهم وأنتهازية أغلب الأحزاب والقوى الوطنية التى سرقت الثورة وحولت دماء وجثث الشهداء الى منافع ومناصب رفيعه ومقاعد برلمانيه !! ـ بعد أن استبعدت الثوار ـ وصعدت علي جثثهم للسيطرة على الحكم !!!.. اليد الثالثة هى التى قامت بتحويل مصر إلى ساحة لصراع أجهزة المخابرات العربية والغربية والإسرائيلية للسيطرة على الحكم عن طريق دعم رجالهم وعملائهم لسرقة السلطة ودعم الفتن وصنع المذابح وقتل الثوار !!!.. اليد الثالثة هى C I A والموساد واعوانهم الذين نشروا الأف الشائعات وانهكوا المجلس الأعلى للقوات المسلحة والمشير / محمد حسين طنطاوى وشوهت صورتهم وفتحت عليهم صهاليج جهنم من مشكلات خبيثة ومتشعبة لاتنتهى ويصعب حلها ثم أشغلتهم مع الجيش عن ما تقوم به إسرائيل وأمريكا لضرب جبهة (حزب الله سوريا إيران ) التى تمتلك صواريخ لضرب قلب إسرائيل بعد أن اشغال ثلثى قواتها أمامها .. حتى تتفرغ إسرائيل لأطماعها الدينية فى سيناء التوارتية !!!.. اليد الثالثة هى التى تحرك بخبث الأعتصامات الفئوية وتعمل على تجويع الشعب المصرى الذى يعيش 60% منه على الوجبة الواحدة لليوم الواحد !!!…… اليد الثالثة هى قيادات وقدرات النظام المخلوع الذى مازال يحكم ويحرك ملياراته واعوانه بذكاء وبدهاء وفى الخفاء بعد ان غفل عنها المجلس العسكرى !! .. أعرضها لكم وللمجلس العسكرى من واقع خبرتنا الطويلة جدا فى لعبة السياسه والعيبها وعلاجها !!.. أقول علاجها ..وأذكركم أن أ/ كمال الجنزورى كان يوما يد مبارك وجمال وعلاء ورجال اعمال نهبوا مصر (كما تعلمون) من خلال طلعت حماد !!.. لهذا هناك حتمية لتمثيل الثوار الحققين فى الحكومة الحاليه وأن تكسبوا حب الشعب بالعطف على فقرائه بعمل منافذبيع رخيصه لمنتجات الجيش فى الاحياء الشعبيه .. وأشهد الله عليكم قبل أن تقع الواقعة وتزداد الكوارث والمجازر والمذابح وتعم الفوضى !!! .. اللهم فأشهد فقد أبلغت رئيس حزب الأحرار ـ محمد فريد زكريا ـ الأمين العام لتجمع ائتلاف الثوار الأحرار .
    ………….وهكذا ــ منذ خمسة أشهر ــ قمنا وابلغنا وحذرنا وارسلنا وقابلنا المسئولين وكشفنا لهم التأمر على مصر وثورتها دون جدوى ..وأخيراً خططوا ونفذوا مذبحة بورسعيد فى ذكرى موقعة الجمل ثم نكتة وأضحوكة توزيعهم على السجون !! .. لهذا وللتاريخ .. نرجو نشر هذه الرساله وأرسالها للاصدقاء والمنتديات والصحف للتسجيل تاريخيا كيف تقتل الثوره ويذبح الثوار أعظم وأجمل ما أنجبت مصر !!!! .. محمد فريد زكريا
    وأختتم كلامى بذكر ما قاله قريبى وهو يقف امام جثة ابنه الطبيب : كنت شايلك يا ابنى لوقت عوزه .. يوم مش هقدر فيه أقف على رجلى .. يوم ما هتشلينى لحد قبرى .. ورحت أنت يا ولدى .. ورحت يا ابن عمرى .. مين بعدك يوصلنى لقبرى أاااااااااااااه يا حبيب عمرى .. أااااااه ياحبيب عمرى .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More