جمعة الحسم والتحرير مصحصح والثورة لن تموت وتحذير من جمعة الوقيعة

احتشد آلاف المتظاهرين في ميدان التحرير، الجمعة، للمشاركة في «جمعة الحسم»، وطالبوا باستكمال تحقيق مطالب الثورة، وتطهير مؤسسات الدولة من فلول النظام السابق، وإقالة النائب العام.

وهتف المتظاهرون: «الثورة لن تموت»، و«الشعب يريد إسقاط النظام»، و«عصابة مبارك لسه في البنوك والجامعات» و«الشعب يريد إقالة النائب العام».

ووجه خطيب الجمعة الشيخ مظهر شاهين 5 رسائل للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، والدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، والتيار السلفي، والسفيرة الأمريكية السابقة، ورموز النظام السابق.

ناشد شاهين المجلس العسكري بـ«اتخاذ قرارات ثورية لمحاكمة المتورطين في الفساد وقتل الثوار» مؤكداً أن هناك «من يريدون التفريق بيننا وبين جيشنا»، وقال في رسالته لرئيس الوزراء: «أستحلفك بالله ألا تستدعي وزيراً لحكومتك يكون تابعاً لنظام مبارك»، مضيفاً: «انزل وفتش في الجامعات ستجد كثيراً ممن يصلحون وزراء ومحافظين ورؤساء جامعات وبنوك».

وحذر شاهين التيار السلفي مما سماها «جمعة الوقيعة» الأسبوع المقبل، في إشارة إلى اعتزام جماعات سلفية القدوم إلى ميدان التحرير والتظاهر تحت شعار «الشرعية والهوية الإسلامية»، مؤكداً أن التحرير «لا يعرف الدعاية السياسية أو الدينية أو الحزبية، ومصر فوقكم جميعاً».

وفي رسالته إلى السفيرة الأمريكية السابقة في القاهرة، مارجريت سكوبي، استنكر خطيب التحرير ما تردد عن تقديم تمويل أمريكي لثورة 25 يناير، وتساءل: «أي تبرعات خارجية تتحدثين عنها، وفين الـ200 ألف دولار أو حتى الـ200 دولار»، ثم خلع عمامته ووجه حديثه للمصلين قائلاً: «فتشوني وطلعوا دولار واحد».

وخاطب شاهين سكوبي قائلاً: «اصحي وفوقي لنفسك، مصر ليست باكستان، وكل واحد لازم يعرف حجمه، وحذاء مصر فوق الجميع، ولن تهددينا، ولن تستطيع أمريكا أو إسرائيل أن ترهبنا.. فلوسكم دخلت جيوب من؟ الحكومة أم الفلول أم الأعداء؟، فالشرفاء هنا في ميدان التحرير صرفوا على ثورتهم من جيوبهم»، مشدداً :«لو عايزين تمنعوا المعونة امنعوها في 60 داهية، وكرامة مصر فوق الجميع».

وتوعد شاهين رموز النظام السابق بالعذاب الشديد في الآخرة، واستشهد بالحديث الشريف: «ما بال العامل نبعثه فيأتي يقول هذا لك وهذا لي، فهلا جلس في بيت أبيه وأمه فينظر أيهدى له أم لا، والذي نفسي بيده لا يأتي بشيء إلا جاء به يوم القيامة يحمله على رقبته».

 وقال: «سترون أحمد عز وهو يحمل مصنع الحديد فوق رأسه، ويبعث هشام طلعت وهو يحمل (مدينتي) فوق رأسه، ويبعث ثالث وهو يحمل (بالم هيلز)، ورابع وهو يحمل (عمر أفندي)»، مطالباً بسرعة محاسبتهم على ما اقترفوه من جرائم بحق الشعب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More