ثلث مصابي الثورة فى البحيرة فقدوا أعينهم بأعيرة نارية ومطاطية

كشف بيان إحصائي أعدته اللجان الشعبية عن المصابين من أبناء البحيرة خلال أحداث ثورة 25 يناير عن فقدان 10 أشخاص، من المصابين البالغ عددهم نحو 32، أعينهم نتيجة إصابتهم بأعيرة نارية ومطاطية بالعين مما تسبب في إصابة أغلبهم بانفجار في مقلة العين.
كما تضمن التقرير 11 شهيدا آخرين، وأظهر مدى فداحة الإصابات بين أبناء البحيرة، مما دفع بعض اللجان الشعبية والناشطين السياسيين إلى الدعوة لتشكيل رابطة لأسر الشهداء والمصابين بالمحافظة وحصر الأعداد التي لم يشملها التقرير وتقديم الدعم القانوني لهم لضمان محاسبة المسؤلين عن إصابتهم.
من جانبه قرر اللواء محمد شعراوي، محافظ البحيرة صرف 62 ألف جنيه إعانات عاجلة ومساعادت للمصابين وذلك بواقع مبالغ تتراوح بين 5 آلاف و300 جنيه طبقا للإصابة، مؤكدا أنه سيتم علاج جميع المصابين على نفقة الدولة.. مشيرا إلى تضحيات المصابين ودورهم الوطني في إنجاح الثورة.
تضمن الكشف أسماء المصابين في الأعين والمساعدات المقرر صرفها لهم وهم: محمد عبد العظيم عبد اللاه إدريس، بأبو المطامير، الذي أصيب بطلق خرطوش وشظايا فى عينه اليسرى ، وتقرر منحه 5 آلاف جنيه و500 جنيه مساعدة شهرية لمدة عام و5 آلاف جنيه لـ”أسامة حسن سعد كاشيك” المقيم بعزبة محارب كاشيك مركز أبو المطامير المصاب بطلق رش فى العين اليمنى، و5 آلاف جنيه لـ”محروس عبد الكريم بريك نوح”– المقيم بعزبة بريك يونس مركز أبو المطامير المصاب بطلق رش بالعين اليسرى بالإضافة إلى 500 جنيه إعانة شهرية لمدة عام.
كما تضمن الكشف ألفي جنيه للطفل الحسيني ناجى الحسيني محمد 3 سنوات – المقيم بأبو المطامير والذي أصيب برصاص مطاطي أسفل العين ومبلغ 4 آلاف جنيه بالإضافة إلى 250 جنيها إعانة شهرية لمدة عام لعبد الحميد أبو المكارم من مركز دمنهور والذي أصيب بشظايا بالعين ومبلغ 2000 جنيه، لمحمد على خطاب من مركز دمنهور والذي أصيب بطلقة مطاطية بالعين ، ومبلغ 2000جنيه لـ”السيد محمد على مسامير” من دمنهور الذى أصيب بطلق ناري بالعين اليمنى.
ومبلغ 2000 جنيه لـ” فتحي إبراهيم السيد” من دمنهور والذي أصيب برصاص مطاطي بالعين اليمنى ومبلغ 5000 جنيه لـ” سعيد محمد أبو طور” من دمنهور والذي فقد عينه اليمنى، ومبلغ 5000 جنيه لمحمد شعبان خضر دومة من دمنهور والذي أصيب بانفجار بالعين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More