الرئيسية » عام كويك لووك » توضيح فبركة فيديو انقلاب لميس الحديدي على السيسي

توضيح فبركة فيديو انقلاب لميس الحديدي على السيسي

توضيح فبركة فيديو انقلاب الحديدي على

لميس

ads

ads

تداول عدد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، لزيارة الرئيس السيسي لضباط وجنود القوات المسلحة بسيناء، مصحوبًا بتعليق صوتي للإعلامية لميس الحديدي ، يحمل عبارات نقد للزيارة.
الفيديو الذي حمل عنوان «هجوم لميس على الرئيس السيسي»، اهتمت به الصفحات المنسوبة لـ«الإخوان» والمؤيدة للجماعة، ونشرته صفحة الإعلامية خديجة بن قنا، المذيعة بقناة الجزيرة، وكذلك شبكة «» الإخبارية.

ومن تعليقات رواد صفحات «الإخوان»: «أول كلمة حق في الإعلام المصري»، فيما قال آخرين: «الإمارات بدأت تتخلى عن مساندة ودعم مصر»، بحسب قولهم.

وقالت شبكة «رصد» الإخبارية، في خبر لها على الموقع الإلكتروني «لميس الحديدي: السيسي خائف حتى وهو وسط الجيش المصري»، إلا أنها تراجعت وحذفت الموضوع.

«المصري اليوم» بحثت عن أصل الفيديو، وتبينت أنه «مُفبرك»، حيث يوضح الفيديو الأصلي أن الإعلامية لميس الحديدي وجهت حديثها للرئيس المعزول، محمد مرسي، في مارس 2013، بعدما عرضت مقطع فيديو مسجلاً لعملية تأمين مرسي، أثناء أدائه لصلاة الجمعة، في مسجد المنطقة العسكرية المركزية بالعباسية، حيث وقف حارس تابع للحرس الجمهوري بجوار الإمام أثناء إقامة شعائر الصلاة.

وقالت «الحديدي»، خلال مقطع الفيديو الأصلي: «لم نر هذه الصورة من قبل، ما هذه الثكنة العسكرية التي تصلي فيها يا ريس أنت وسط الجيش المصري».

ومضت تقول: «واضح إنك قلقان من الجيش المصري حتى تضع حرس تابع للحرس الجمهوري وأنت وسط رجال القوات المسلحة، هذا معناه أنك خائف حتى وأنت تصلي»، على حد تعبيرها.

وكان يقف بجوار مرسي في الصف الأول الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع في ذلك الوقت، وعدد كبير من قيادات القوات المسلحة.

أسامة الجمسي، صاحب الفيديو المفُبرك، أكد أن «الفيديو للسخرية السياسية فقط»، موضحا في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» أن الفيديو موجه إلى ممن سماهم (هواة الفيديوهات المضروبة)، وأكد أنه غير مسؤول عن استخدامه خارج إطار السخرية السياسية، وذلك كما حدث من قبل مع بعض المواقع والصفحات الإخبارية.

وقال صاحب الفيديو: «لمن نشر (انتقاد لميس للرئيس دون انتباه) فإنني اعتذر له بشدة، وأوضح أنه في الثانية 26 مكتوب تحت شعار القناة: هذا الفيديو مفبرك».

وأضاف: «أنا عايش معاناة مع الإخوان وذيولهم، بيسرقوا فيديوهاتي ويحوروا سياقها، وده حصل معايا كتير، لأن عندهم صفحات كبيرة ومنظمة، فبياخدوا اللي على مزاجهم وينشروه، وبينتشر بسرعة».

وتابع: «الإخوان أخدوا قبل كده فيديو مكالمة مفبركة بين الرئيس السيسي والدكتورة هبه قطب، واستخدمتها بعض الصفحات والمواقع خارج إطار السخرية السياسية، فأنا غير مسؤول عن أي محتوى يتم تحريف سياقه أو هدفه وإعادة نشره أو اذاعته في أي مكان خارج ما يتم نشره على صفحتى بالفيس بوك وقناتي على يوتيوب».

المصدر:المصري اليوم

ads

اترك تعليق

أضف تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن
%d مدونون معجبون بهذه: