تلاوة القرآن تحفظ طفلة سعودية من ذئب القاصرات

حالة من الخوف والهلع اصابت سكان مدينة جده بسبب مغتصب القاصرات، وهو مدرس اغتصب أكثر من 13 فتاة ، ولعل أحدث الضحايا هي طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات قالت انها تمكنت من الحفاظ على نفسها في مواجهته بقراءة القرآن الكريم .

وقالت الطفلة عبر صحيفة ” المدينة “السعودية أنها أخذت تقرأ القرآن والمعوذات، فكان يبتعد عنها عندما يسمعها تتلو آيات الله ويعود إلى مكانه، ويطالبها بالكف عن قراءة القرآن ويضربها لتصمت .

وأوضحت أن الرجل المعروف بمغتصب القاصرات خدعها واصطحبها عَنوةً إلى منزله، وحاول الاعتداء عليها ولكن ظلت تقرأ القرآن حتى سطوع الشمس ، ولم يلمسها حيث ظل يشاهد التلفزيون وبعدها أخذها بالسيارة وقال لها انها سيعيدها لعائلتها ، وعندما توقفت السيارة أمام حي أسمه حي المنتزهات، صعدت للدور العلوي فلم تجد احد وهرب بالسيارة وظلت تبحث بالطريق عن أي شخص يساعدها و استوقفت شخصًا في سيارته فساعدها على الاتصال بوالدها .

وقال والدها أنه لم يصدق نفسه عندما رأي ابنته وطالب بضرورة محاكمة هذا المجرم الذي روع المسلمين، وأثار الرعب والخوف في نفوس الجميع،وقال أن العقاب الوحيد لهذا الرجل هو قتله وصلبه ليكون عظة وعبرة لغيره، ومن تسول له نفسه بالقيام بمثل هذه الجريمة .

يذكر انه تم القبض على المجرم حيث تعرفت الفتاة على منزله وقامت رجال الشرطة السعودية بملاحقته بالسيارة لفترة طويلة إلى ان تم القبض عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More