الرئيسية » عجائب وغرائب » الابادة الجماعية للشعب الأرمني برعاية أتراك الدولة العثمانية

الابادة الجماعية للشعب الأرمني برعاية أتراك الدولة العثمانية

للشعب برعاية أتراك الدولة

مسؤول تركي يغيظ اطفال أرمن بقطعة خبز ضمن سياسة التجويع للشعب الأرميني

مسؤول تركي يغيظ اطفال أرمن بقطعة خبز ضمن سياسة التجويع للشعب الأرميني

ads

الإبادة الجماعية الأرمينية خطط لها مركزيا وتمّ إدارتها من قبل ضدّ كامل السكان الأرمن القاطنين في الإمبراطورية العثمانية. وتمت تلك العمليات خلال الحرب العالمية الأولى بين الأعوام 1915 و 1918. حيث تعرض الشعب الأرميني للترحيل، السرقة، الاختطاف، التعذيب، التذبيح والتجويع. (يحوي الموضوع صوراً مؤلمة قد لا يحتملها البعض).

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ads

يقصد بالإبادة الأرمنية عمليات القتل والتدمير المنظم التي مارستها السلطات العثمانية بحق السكان الأرمن في الإمبراطورية أثناء وبعد الحرب العالمية الأولى، حيث تعرض الإرمن خلال تلك العمليات إلى مختلف أنواع التعذيب من ترحيل قسري وتجويع وبطش مع نوع من التعليمات التي كانت تهدف إلى القضاء عليهم خلال الترحيل والتي كانت وجهتها النهائية في الصحراء السورية حيث ينتظرهم الموت جوعا وعطشا.

ads

1
اترك تعليق

أضف تعليق

  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
Mona liza
Editor

الوضع السياسي خلال الحرب العالمية الأولى في 2 أغسطس 1914 أصدرت الحكومة العثمانية قرارًا بالتعبئة العامة، وفي 5 نوفمبر أعلنت الدولة رسميًا وقوفها إلى جانب ألمانيا في الحرب، ثم صدر في 7 نوفمبر فتوى شيخ الإسلام بوجوب الجهاد. كان ما يعرف باسم “الجيش الرابع” العثماني المكون من فيصلين رئيسيين، مرابضًا في دمشق تحت قيادة زكي باشا الحلبي، ولكونه عربيًا ومناهضًا للتحالف مع ألمانيا استدعي إلى الآستانة، وعيّن والي أضنة جمال باشا الملقب “بالسفّاح” حاكمًا عسكريًا ومدنيًا على عموم بلاد الشام وبصلاحيات واسعة، وهو أحد أعضاء حزب الاتحاد والترقي. في دمشق كان أعضاء جمعية العربية الفتاة وجمعية العهد، يفكرون بالاستقلال التام… قراءة المزيد ..

%d مدونون معجبون بهذه: