اكتشاف كوكب صالح للعيش عليه بخلاف الأرض

0

اكتشاف كوكب صالح للعيش عليه بخلاف الأرض

kepler

أبهرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، العالم أجمع بعد اكتشافها كوكبا جديدا، التقطه التليسكوب الفضائى “كيبلر”، ويشبه الأرض كثيرًا إذ وصفته الوكالة بـ”كوكب الأرض 2”. الكوكب خارج نظامنا الشمسى وأكبر من الأرض بـ60% ويشبهها كثيرا وقالت الوكالة عبر صفحتها الرسمية على الإنترنت، إن الكوكب خارج نظامنا الشمسى، لكنه يشبه الأرض كثيرا، ويدور فى مدار نجم، مضيفة: “عثرنا على شىء يحلم به البشر منذ آلاف السنين وهو كوكب أرض آخر”. وقالت الوكالة إن الكوكب أكبر بنسبة 60% من الأرض، ولم تُحَدّد كتلته وتكوينه بعد، لكن الأبحاث السابقة ترجح أن يكون تكوينه صخرى. مداره 385 يوما ويحتوى على درجة حرارة الأرض وأضافت الوكالة أن مداره 385 يوما، ويبعد 5% عن أبعد من نجمه الأم، مقارنة ببعده من الأرض والشمس، مشيرة إلى أن عمره 6 مليارات سنة، أى أقدم من الشمس بما يزيد عن 1.5 مليار سنة. وأشارت الوكالة إلى أن الكوكب الجديد يحتوى على نفس درجة حراة الأرض لكنه أكثر إشراقا بـ20%، وقطره أكبر بـ10%. وقال جون جنكينز، أحد علماء وكالة ناسا، إنه يمكن اعتبار الكوكب “العم الأكبر” للأرض، باعتباره الأكبر سنا، وهذا يتيح الفرصة للتفكير مليا فى البيئة المتطورة للأرض، مضيفا: “من المذهل أن الكوكب أمضى 6 مليارات سنة فى المنطقة القابلة للسكن”. فرصة كبيرة لبدء حياة جديدة على سطح الكوكب وأكد جون جنكينز، أن هذه فرصة كبيرة لأن تبدأ حياة جديدة على سطح الكوكب، مشيرًا إلى إمكانية توفر كل المكونات وشروط الحياة الضرورية على هذا الكوكب. يبتعد 1400 سنة ضوئية عن مجموعة نجمية تسمى كوكبة الدجاجة فيما قالت وكالة ناسن، إن الكوكب يبتعد 1400 سنة ضوئية عن مجموعة نجمية تسمى “كوكبة الدجاجة” موضحة أن “تلسكوب” كليبر اكتشف منذ إطلاقه فى 2009 أكثر من ألف كوكب وأكثر من 3000 نجم.

صورة فنية تخيلية للكوكب الجديد الذى اكتشفه التلسكوب “كبلر” وهو تابع لمجموعة شمسية يعود تاريخها فى القدم حوالى 1.5 مليار عام عن مجرتنا التى نعيش بها.
يتوقع العلماء أن يكون الكوكب الواقع داخل مجموعة الـ “دجاجة” صالح للحياة وهو يبعد عنا حوالى 1400 سنة ضوئية.
مقارنة بين كوكب الأرض وكوكب "كبلر 452" تظهر الكوكب الجديد أكبر بحوالى 60% عن حجم أرضنا ولكنه لم يتم الكشف حتى الآن عن المياه والمحيطات هناك.
مقارنة بين كوكب الأرض وكوكب “كبلر 452” تظهر الكوكب الجديد أكبر بحوالى 60% عن حجم أرضنا ولكنه لم يتم الكشف حتى الآن عن المياه والمحيطات هناك.
“كبلر 542” تابع لنجم أكثر إشعاعًا عن شمسنا بحوالى 20 % ويعود تاريخ تواجده فى الكون إلى 1.5 مليار سنه أقدم من كوكبنا ويحمل نفس الحرارة.
الكوكب الجديد يبعد عن شمسه بحوالى مسافة 5% أكثر من بعد كوكبنا عن الشمس.
مقارنة بين نظامنا الشمسى والنظام الشمسى لمجموعة الدجاجة التى ينتمى لها الكوكب الجديد.
الكواكب الصالحة للحياة التى تم الكشف عنها مؤخرًا.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

%d مدونون معجبون بهذه: