أقسي عقوبة اعدام سجلتها عدسات الكاميرا

اعدام امرأة

من أبشع احكام الاعدام التي قرأتها ان تحبس في صندوق خشبي في الصحراء القاحلة ليكون قبرك بعد معاناة الجوع والعطش ليكون الانتقام بالموت البطيئ.

الصوره لامرأة في منغوليا تمد يدها من فتحة الصندوق الذي سجنت فيه في يوليو 1913.بسبب قيام المراه بقتل زوجها وهو نائم وقد حكمت عليها القريه بالاعدام بهذه الطريقه،، تم التقاط هذه الصورة من قبل المصور الفرنسي الشهير (ستيفان باسيه).

كانت تشير اليه بيأس عندما شاهدته الى القفل من اجل فتحه لها وأنقاذها كان محكوم عليها بالجوع البطيء والمؤلم من خلال وضعها في صحراء نائية خاليه من البشر داخل صندوق خشبي الذي سوف يصبح قبرها.

كانت الأوعية الموجودة على الأرض تحتوي على ماء لن تتم إعادة تعبئتها عن قصد،.ستموت من الجوع او العطش والجفاف.

نُشرت الصورة لأول مرة في عدد 1922 من ناشيونال جيوغرافيك تحت عنوان “سجينه منغوليه في صندوق الموت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More