أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الضرائب التى تحصلها الدولة من الخمور والقمار والسجائر

من البديهى ان نشاهد ونسمع بل ونحس بقدرة الدولة على تقديم الخدمات للمواطنين من خلال جمعها للضرائب او من خلال الجمارك وقنا ..



25-05-2010 12:48 صباحا
emadelmansy
menu_open
مرشح للاشراف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2009-12-24
رقم العضوية : 22479
المشاركات : 1701
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 16
موقعي : زيارة موقعي
 offline 







من البديهى ان نشاهد ونسمع بل ونحس بقدرة الدولة على تقديم الخدمات للمواطنين من خلال جمعها للضرائب او من خلال الجمارك وقناة السويس وخلافة لما يمثلانة من دخل رهيب يضاف الى الناتج القومى من واردات الدولة من بعض السلع لكن من الغريب والمفجع أن نشاهد الدولة تأتى بميزانية يتخللها اتاوات على تجارة الخمور والقمار والسجائر رغم اننا لو سألنا آي عضو مجلس شعب او حكومة (وزير ) هل تلعب القمار أو تشرب الخمر لوجدنا تلك الشخصية المسؤلة تنهرنا ويمكن يكون ردة فعلها غير متوقع بمعنى الهجوم والاستعاذة بالله من ما تقولة لة ..........................
ورغم ذلك تجد الدولة تجمع الضرائب من او الاتاوات من تجار الخمور وصالات القمار ومصانع السجائر والتبغ
والدخان

اليس هذا يجعلنا نقف لنرى كم الاموال التى يتم جمعها كأتاوات لهذة الممنوعات

الدولة تفتح فى ميادين مصر ومدنها كثيرآ بل اكاد اجذم ان لا يوجد منطقة ليس بها محلات للخمور ناهيكم عن البيرة المسكرة ورغم ذلك تقوم الدولة بعمل محاضر لمن يحمل الخمور !!!!!

التدخين يتم صرف ملايين كثيرة بلغت المليارات على علاج اثار التدخين طبيآ واعلاميآ

الخمور وجميعنا يعرف حجم كارثة حوادث الطرق وما يتسبب منها بفضل الخمور وحوادث اخرى فلماذا لا تمنع الدولة الخمور وما هى الاسباب

القمار جميع فنادق مصر بها صالات للقمار وهذة الصالات ليست حكرآ على الأجانب بل للمصرين ايضآ نصيب ومع هذا تشجع الدولة القمار وتجعله سلعة او مهنة يتم أخذ اموال . اتاوات . علية
هناك الكثير من اللغط يدور فى الذهن عندما نجد اذدواجية فى تطبيق معاير تكون الدولة عندها فى موقف البائع ومن ثم التاجر والمنتفع والقاضى المانع لها فأين يقع الخطأ

للعلم هناك الكثير من الارقام التى تؤكد ان ميزانية الدولة بها مايقرب من ستة مليارات جنية حصيلة اتاوات على الخمور والقمار والسجائر
وهناك ايضآ ارقام مخيفة لما تنفقة الدولة على معالجة اثار التد خين وعلاج الادمان من الكحوليات فأين يقع الخطأ مجرد سؤال




hgqvhzf hgjn jpwgih hg],gm lk hgol,v ,hgrlhv ,hgs[hzv



عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع
توقيع :emadelmansy
إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني

وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي
ربما يعجبك هذا أيضا



25-05-2010 12:57 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
emadelmansy
menu_open
مرشح للاشراف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2009-12-24
رقم العضوية : 22479
المشاركات : 1701
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 16
موقعي : زيارة موقعي
 offline 
look/images/icons/i1.gif الضرائب التى تحصلها الدولة من الخمور والقمار والسجائر
اسلوب الحكومه في الموضوع ده بيفكرني بفيلم ( 5 باب ) وعسكري الدرج اللى المفروض هو الأمن والأمان وإزاي القمارتيه والسكارى وقوادي المتعه الحرام واللحم الرخيص كانوا بيدفعوا له علشان يشتروا ذمته ويقفل بقه لأ مش بس كده لأ ويحميهم ويسهل لهم كمان أعمالهم القذره .

ولا أدري لما لا يحزن البعض على مثل هذه الأفعال ولماذا لا يتحرك الأزهر ويصدر فتوى بمنع القمار او الخمور أو السجائر ؟؟؟!!!!
هل لأن الأزهر عليه وصايه من الحكومه ولا بد أن تتوافق فتواه مع إتجاهات الحكومه أم لماذا ؟؟

شئ مؤسف ومخجل أن نكون مسلمين ودولتنا تسمح بتناول الخمور وبيعها والإتجار فيها شرط أن تدفع ضريبتها وألا تكون في حالة سكر بين فى الطريق العام !!

والشئ المؤسف والمجزن حقا عندما نسمع أصوات بعض المتشدقين بالحريات والشعارات الجوفاء تنادي بأن هذه الأفعال حريه blink !!!!
ولا بد أن نحترم حرية الآخر في كونه يشرب الخمر ويدخن ويلعب القمار وواجب على الدوله توفير مثل هذه الأماكن والمشروبات الملعونه حتى يتسنى له ممارسة حريته المزعومه
.

وما يحزنني فعلا عندما أسمع بموقف مثل هذا الموقف الذي حدث من ذي قبل جراء منع صاحب فندق تناول الخمور في فندقه

http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=119652&pg=1

القاهرة : أعلنت إدارة فندق "جراند حياة ـ القاهرة" امتناعها عن تقديم الخمور بناء على تعليمات من مالكه السعودي الشيخ "عبد العزيز آل إبراهيم" الذي اتخذ قرارا الأسبوع الماضي بغلق "بار" الفندق وتشكيل لجنة لإعدام الخمور الموجودة فيه والبالغ سعرها 8 ملايين جنيه.
وتشير المصادر إلى أن وزارة السياحة المصرية ستقوم بمعاقبة الفندق على هذا القرار وتجعل فئته نجمتين فقط بدلا من خمس نجوم إذا أصر على عدم تقديم الخمور، حيث إن الفنادق الخمس والأربع والثلاث نجوم ملزمة بتقديمها.
وقد منحت مجموعة "حياة" العالمية لإدارة الفنادق التي تدير "جراند حياة القاهرة" مهلة للشيخ عبدالعزيز آل إبراهيم حتى الاثنين المقبل لتوضيح الموقف النهائي للقرار، في حين أعلن أحمد عطية، رئيس قطاع الفنادق بوزارة السياحة المصرية أن لجنة من الوزارة توجهت للفندق وقامت بعمل تحقيق موسع في الواقعة بكافة تفاصيلها وسيتم عرضه على وزير السياحة والمستشار القانونى للوزارة للتحقيق مع مالك الفندق.
جدير بالذكر أن الشيخ عبد العزيز آل إبراهيم هو صاحب محطة الـ mbc وقناة العربية.
المثير في الأمر أن الأزهر الشريف لم يحرك ساكنا وينتهز الفرصة ليعلن الرأي الشرعي المتفق عليه في حكم بيع الخمور وشربها،

والتي يقول الله تعالى عنها "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" (سورة المائدة ـ آية 90).

وقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم: "لعن الله الخمر ولعن شاربها وساقيها وعاصرها ومعتصرها وبائعها ومبتاعها وحاملها والمحمولة إليه وآكل ثمنها". ‏ رواه أبو داود والحاكم.

ربنا يهدينا ويولى أمورنا خيارنا ولا يولي أمورنا شرارنا .

الموضوع مفتوح للنقاش لأصحاب الرئ والرئ الآخر وهذا الموضوع منقول للعلم









توقيع :emadelmansy
إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني

وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 








الساعة الآن 08:25 صباحا


وسوم المنتدى