أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الإنتقام الإجباري

الإنتقام الإجباريعم السكون ليغلف تلك المنطقة البحرية...لا يكسره إلا صوت تلاطم الأمواج الهائجة بالشاطئ ...تفوح رائحة البح ..



29-09-2008 02:27 صباحا
Atemo
menu_open
عضو جديد
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-09-22
رقم العضوية : 167
المشاركات : 6
الجنس : أنثى
قوة السمعة : 1
 offline 






الإنتقام الإجباري



ربما يعجبك هذا أيضا


عم السكون ليغلف تلك المنطقة البحرية...
لا يكسره إلا صوت تلاطم الأمواج الهائجة بالشاطئ ...
تفوح رائحة البحر ممتزجة برائحة الموت لتملأ المكان ...
ظلام يحيط بالمنطقة لا يتخلله أي ضوء يرشد للطريق ...
تماما كالحياة التي أعيشها لا يتخللها أي ضوء يقودني ...
لم أكن أدري هل ذلك الظلام الذي يحيط بي قد أشتد لدرجة أنه ملأني ...
أم أن الظلام الموجود بداخلي ازداد ليغمر الكون بذلك السواد المنتشر ...
كم أود أن أصرخ ...
كم أتمني أن أبكي ...
كم أرغب أن أنادي علي أحد ...
ولكن ما الفائدة ؟!....
فلن أجد أحد يجيبني ...
ولن أجد من يواسيني ...
ظللت أسير لا أدري إلي أين تأخدني قدماي ...





ولكن لا فائدة ..... لا شئ يخفف على...
مازال قلبي ينتفض داخل صدري كالعصفور الجريح الذي يرغب في الهرب ...
مازال جسدي يرتعش ... والدموع تملأ وجهي الشاحب ...
لم أفهم ما سر تلك الأحاسيس الغريبة في أسعد أيام حياتي كما يفترض الجميع ...
يوم إنتقامي لأبي الذي قتل في دائرة من الثأر لا يعلم أحد من أين أو متي بدأت ...
لم أكن أدري سر الحزن المسيطر علي ....
أنتيجة لقتلي إنسانا حتي لو كان قاتلا ....
أم لأني أعلم أن الدور قد أتي علي ....
فقد جاء الأوان لأقتل في ذلك الثأر اللعين ...
لا أستطيع نسيان تلك اللحظات الأليمة ...
لحظة قتلي لذلك الرجل الذي لا أعرفه ...
وعينا ابنه الصغير تلتمع بدموع الغضب والكراهية ...
وتتوعد بانتقام لم ير مثله إنسان....ولا مشت عليه الأزمان...
إنها نفس النظرة التي نظرت لأباه بها منذ خمسة سنوات ....
وساندتني عائلتي كي أنميها حتي أنتقم ويستريح أبي ....
لا أحد يعلم أين البداية أو من المخطئ ....
ولكن منذ قديم الزمان يؤمن الجميع بأن الدم لا يصالح حتي بالدم ...
لذا فالدائرة ستستمر وكما انتقمت لأبي الآن ....
سيأتي بعدها من ينتقم مني ...
نظرت إلي يدي فشعرت كأن الدماء تغمرها وتتساقط منها ....
شعرت بقلبي ينزف بقوة ليغمر المكان كله بآلامي ومعاناتي ....
هل من الممكن أن تتحول حياة الإنسان لتكون مجرد تلقين للثأر؟ ....
نظرت إلي البحر الهائج متساءلا لما لم يكون ابن ذلك لرجل كبيرا ليقتلني الآن ويريحني من معاناتي ....
ولكن علي لإنتظار حتي يكبر وينتقم لأبيه مني ......
وبعدها يبدأ تلقين ابني للثأر لي في دائرة مفرغة تبدو لا نهاية لها نشأت نتيجة للعنة الإنتقام وطلب الثأر ....

تمت








:. كاتب الموضوع Atemo ، المصدر: الإنتقام الإجباري .:


hgYkjrhl hgY[fhvd



عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع



29-09-2008 02:30 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
عبدالرحمن الحصري
menu_open
ذهبي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-09-17
رقم العضوية : 99
المشاركات : 392
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 21
 offline 
look/images/icons/thumbup.gif الإنتقام الإجباري
ايه الجمال والحلاوة والروعة دي يا atemo

والله العظيم مشاركاتك رغم قلتها بتنور المنتدي

والنبي ما تغيبي عننا كتير وزودينا دايما بمواضيعك اللي زي القمر زيك
توقيع :عبدالرحمن الحصري
1_661649_1_34


02-10-2008 05:07 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
محمد الحصري
menu_open عضوية موثقة
مرشح للاشراف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-09-16
رقم العضوية : 72
المشاركات : 2077
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 220
 offline 
look/images/icons/i1.gif الإنتقام الإجباري
تسلم ايدك.................خاطره راشعة بالذات الحته دي


لم أكن أدري هل ذلك الظلام الذي يحيط بي قد أشتد لدرجة أنه ملأني ...
أم أن الظلام الموجود بداخلي ازداد ليغمر الكون بذلك السواد المنتشر ...
توقيع :محمد الحصري
30196


02-10-2008 07:16 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
رحمة
menu_open عضوية موثقة
الإدارة
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 6
المشاركات : 9822
الدولة : EG
الجنس : أنثى
الدعوات : 29
قوة السمعة : 1541
 offline 
look/images/icons/i1.gif الإنتقام الإجباري
[
quote]عم السكون ليغلف تلك المنطقة البحرية...
لا يكسره إلا صوت تلاطم الأمواج الهائجة بالشاطئ ...
تفوح رائحة البحر ممتزجة برائحة الموت لتملأ المكان ...
ظلام يحيط بالمنطقة لا يتخلله أي ضوء يرشد للطريق ...
تماما كالحياة التي أعيشها لا يتخللها أي ضوء يقودني ...
لم أكن أدري هل ذلك الظلام الذي يحيط بي قد أشتد لدرجة أنه ملأني ...
أم أن الظلام الموجود بداخلي ازداد ليغمر الكون بذلك السواد المنتشر ...
كم أود أن أصرخ ...[/quote]



هذه الكلمات هزتنى يا اتيمو قرأتها مرارا

ووقفت امامها

ولم اجد من الكلمات ما استطيع ما تكفى لمى اعبر لكى عن

مدى اعجابى بها وبكى

فى انتظار المزيد من روائعك
توقيع :رحمة
quicklook4u-bffcd6e0bc





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 08:19 مساء


وسوم المنتدى