أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الوزن المثالى

--------------------------------------------------------------------------------الوزن المثالي الجسم السليم من الوزن السل ..



29-08-2008 10:32 صباحا
رحمة
menu_open عضوية موثقة
الإدارة
rating
الأوسمة:1
وسام الادارة
وسام الادارة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 6
المشاركات : 9822
الدولة : EG
الجنس : أنثى
الدعوات : 29
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 1541
 offline 


--------------------------------------------------------------------------------

الوزن المثالي



الجسم السليم من الوزن السليم:



الوزن كالطقس موضوع مشوق ننغمس فيه جميعاً من غير أن نفهمه...

شهدت الأعوام القريبة بحوثاً عميقة أظهرت ما للوزن من آليات فسيولوجية مرتكزة إلى الدماغ والهرمونات تعمل ليلاً نهاراً لضبطه، فنعرف اليوم العوامل الضاربة في موازينه إما خفضاً أو ارتفاعاً إلى حدود الفرط والإسراف فتنشأ أمراض خطرة.

نعم هذه هي الحقيقة المؤسفة، فإذا كان وزنك زائداً وكنت تفتقد إلى اللياقة الجسدية في الوقت نفسه، فإنك تعرض صحتك للخطر، ومع التقدم في العمر، يزداد خطر تعرضك لمشاكل صحية نتيجة الوزن الزائد لا شك أنك سمعت هذه الجملة من قبل، لكنها تستحق التكرار. وفي الإعادة إفادة. فالوزن الزائد يعرضك أكثر لخطر:

ـ ارتفاع ضغط الدم.

ـ تراكم غير طبيعي للدهون في الدم.

ـ مرض الشريان التاجي.

ـ السكتة الدماغية.

ـ مرض المرارة.

ـ التهاب مفاصل العظام.



لا انتقادات الآخرين ولا حتى الأرقام تكفي وحدها لاطلاعك على ما إذا كان وزنك سليماً، فقد تكون السمنة صفة وراثية تتناقلها اجيال عائلتك من جيل إلى آخر، راجع تاريخ عائلتك الطبي وتاريخك الطبي الشخصي. انت كذلك لتكوين صورة إجمالية قد تساعدك على الإجابة الإشكالية التالية:

- هل يجدر بك التخلص من بعض الوزن؟

إذا كان جوابك نعم على أي واحد من هذه الاسئلة، يمكن أن تتحسن صحتك عند التخلص من بعض الكيلوغرامات:

ـ هل تأكل كثيراً، أو تدخن كثيراً، أو تعيش في حالة من الإرهاق الدائم؟

ـ هل ازداد وزنك أكثر من 5 كيلوغرامات في سن الرشد.

ـ هل تعاني من مشكلة مرتبطة بالوزن، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو السكري أو التهاب المفاصل، أو ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم؟

عند تزامن واحد من هذه العوامل مع الوزن الزائد، يمكن أن يؤثر سلباً في صحتك.



ما هو الوزن الصحي:



كما ذكرنا سابقاً أنه بقدر ما يخفف الإنسان من وزنه الزائد بقدر ما يعيش في صحة جيدة. أن كل الأطباء يؤمنون بهذا المبدأ، لكن أكثرية الناس لا تعرف حدود وزنها الطبيعي.

فما هو إذن الوزن المثالي الذي يجب أن نبلغه لكي نحافظ على جمال جسمنا ونشعر براحة واطمئنان ونعيش أيامنا بعيداً عن مشاكل التغذية.

يجب عدم الخلط بين البدانة وزيادة الوزن، فالوزن يأخذ في الاعتبار الكتلة العضلية والعظمية، والبدانة هي إفراط في النسيج الشحمي، ويستطيع الاختصاصيون أن يقسموا هذه البدانة. ويحددوا المعيار الذي يبدأ بتشكيل خطر على الصحة.

إن القوة، والقدرة على التحمل، والطاقة وتقوية العضلات هي بعض المكافآت العديدة التي تتلقاه نتيجة التمارين المنتظمة، وإذا لم تترجم هذه التغيرات في كيلوغرامات أقل على الميزان، لا تقلق، فالعضلات التي تنمو في جسمك أكثر كثافة من الدهن الذي تفقده، وهذا يعني أنك قد لا تخسر الكيلوغرامات لفترة ما، ورغم أنك تتخلص من الدهن. وتذكّر أن وزنك ليس مهماً إن كان مظهرك جيداً وتشعر بالراحة.

يتحدد وزنك حسب توازن الطاقة لديك فإذا كنت تتناول وحدات حرارية أكثر مما تحرق، يزداد وزنك، وإذا كنت تحرق وحدات حرارية أكثر مما تأكثر ينخفض وزنك. وإذا كنت تحرق المقدار نفسه من الوحدات الحرارية التي تتناولها يبقى وزنك على حالة والواقع أن عدد الوحدات الحرارية التي تحتاج إليها كل يوم يرتبط بعوامل عدّة بما في ذلك معاناتك من الوزن الزائد أو الوزن الناقص أو تمتعك بالوزن السليم، كما أن مستوى نشاطك الجسدي يعتبر عاملاً مساهماً.

كثير من ذوي الوزن الزائد يحرجون من محاولاتهم لتخفيف وزنهم. بينما تمطرنا وسائل الإعلام بأنظمة الحمية وبخطط مختلفة لاسترجاع اللياقة المرغوبة. والواقع أن لفرط زيادة الوزن مخاطر لا يمكن إنكارها. غير أن النجاح بفقدان الوزن يستلزم مبادىء معرفية والتزاماً مصحوبين بتغذية منطقية وبتمارين منتظمة.

وبالنسبة إلى معظم البدينين يعتبر تخفيف الوزن هدفاً صحياً. فالتخلص من البدانة غالباً ما يعني تقليص خطر الإصابة باعتلال القلب وداء السكري وارتفاع ضغط الدم، غير أن كثيراً من الأشخاص وخاصة النساء، ممن لا يعتبرون بدينين يحاولون فقدان بعض الكيلوغرامات، ولا يقدم لهم ذلك أية منفعة صحية، بل من شأنه أن يكون مؤذياً.



تحديد كتلة الجسم:



إن كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو معرضاً لاحتمال الإصابة به، لا يتمثل الحل بالنحافة، بل يتوجب عليك بلوغ وزن ما أو الحفاظ على وزن يساعد على ضبط ضغط الدم كما يقلل من مخاطر الإصابة بمشاكل صحيَّة أخرى.

ويمكنك من خلال ثلاث عمليات تقييمية أن تحدد ما إذا كان وزنك صحياً أم أنه من المفيد لك فقدان بعض الكيلوغرامات.



العملية الاولى : مؤشر كتلة الجسد:



إضغط على الوصلات التالية لمزيد من المعلومات



ادق طريقة لحساب الوزن المثالي



احسب وزنك المثالي



إن دليل وزن الجسم مؤشر كتلة الجسد هو مقياس لدهن الجسم والمخاطر الصحية حيث أنه يربط بين وزن جسمك والمخاطر الصحية المرتبطة بالوزن الزائد. وبين لك الجدول التالي كيفية حساب دليل وزن جسمك:



إذا كان دليل وزن جسمك يقع بين 18.5 و 24.9 يعني ذلك أنك في النطاق الصحي. لكن إن كان هذا الدليل يتخطى 25، يعني ذلك أنك تعاني من الوزن الزائد.



العملية الثانية : محيط الخصر:

يحتل هذا المقياس المرتبة الثانية من حيث الأهمية بعد كتلة الجسد، وهو يشير إلى مكان تجمع معظم الدهون. فيوصف الأشخاص الذين يحملون معظم ثقلهم في وسطهم بـ«التفاحة»، بينما يشار إلى الذين يتمركز معظم ثقلهم تحت خصورهم وحول أوراكهم وأفخاذهم بـ«الإجاصة».

وعموماً يعتبر شكل الإجاصة أكثر صحية من شكل التفاحة. فالحالات التي تتراكم فيها الدهون حول الخصر تقترن بخطر متزايد للاصابة بارتفاع ضغط الدم إضافة إلى أمراض أخرى كالسكري وداء الشريان التاجي والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان، ذلك أن الدهون الموجودة في البطن تكون أكثر ميلاً للانتقال إلى الشرايين. بالرغم من أن الآلية التي تتبعها الدهون أثناء انتقالها غير معروفة حتى الآن.

لتحدد ما إذا كنت تحمل وزناً زائداً حول خصرك، اعمد إلى قياس محيط خصرك. حدد النقطة الأعلى على كل من عظمتي الورك وقس محيط البطن فوق هاتين النقطتين تماماً، فإن بلغ المقاس أكثر من 102 سم لدى الرجال و88 سم لدى النساء، يشير ذلك إلى ارتفاع خطر التعرض لمشاكل صحية خاصة إن بلغت كتلة الجسد 25 وما فوق.



العملية الثالثة : الأحوال الصحية:

لا يكفي أن يعرف المرء مؤشره ومحيط خصره ليقرر ما ينبغي أن يفعله بوزنه كل امرئ يدرك ما هو وزنه المثالي إذ أننا نشعر بأعراض تدل على خطأ أو خطر في الوزن. لا بل الخبراء كثيراً ما يحددون الوزن المثالي من غير الرجوع إلى الجداول الحسابية فسيسألون المريض عما إذا كان يستصعب الصعود أو السير أو فك سير الحذاء... كما كل منا يعرف... يلهث، تؤلمه ركبته، يضيق نفسه يتعب من غير عناء.

من أجل ذلك لا بد الإنسان من مراجعة الطبيب الخبير ليتثبت من شجون القلب والضغط والسكري قبل التقرير عمّا إذا كان لا بد من برنامج لخفض الوزن.



العوامل التي يملك الإنسان مقدراتها للمحافظة على وزنه في حدود المستوى الطبيعي:



ينتج الوزن عن محصلة عاملين أساسيين هما:

1 ـ مقدار أو كمية الطاقة التي يحصل عليها الجسم من الغداء.

2 ـ كمية الطاقة التي يصرفها أو يستملكها الجسم في أنواع النشاط الحركي.

1 ـ الوزن الطبيعي (حيث يكون الميزان الحراري متعادلاً)

كمية الطاقة المتناولة في الغداء يساوي كمية الطاقة المستهلكة في أنواع النشاط الحركي

غداء (طاقة متناولة) يساوي رياضة (طاقة مستهلكة)

2 ـ السمنة (حيث يكون الميزان الطاقي موجباً)

كمية الطاقة المتناولة في الغداء أكثر من كمية الطاقة المستهلكة في أنواع النشاط الحركي

3 ـ النحافة (حيث يكون الميزان الطاقي سالباً)

كمية الطاقة المتناولة في الغداء أقل من كمية الطاقة المستهلكة في أنواع النشاط الحركي

من خلال هذا المخطط نلاحظ أنه إذا أراد الإنسان أن يحافظ على وزنه ثابتاً فعليه أن يتناول من الغداء ما يوازي معدل استهلاكه للطاقة التي يحتويها هذا الغداء في مزاولة أنواع النشاط الحركي.

أما إذا زادت كميات الطعام التي يتناولها عن معدل حركته ونشاطه. فإن الفائض من الطاقة الموجودة في الغداء يختزن في الجسم على صورة دهون فيزداد الوزن أو يصاب المرء بالسمنة.

وإذا نقصت كمية الطعام أو الطاقة الغدائية المتناولة عن معدل النشاط الحركي، فإن الجسم يتحول إلى استهلاك الرصيد الطاقي المدخل لديه على صورة نسيج دهني ليواجه به الاحتياجات الطاقية المتزايدة له نتيجة زيادة الحركة والنشاط فينقص الوزن.



الأساليب العلمية والصحية لانقاص الوزن إلى المستوى المرغوب في حالة الاصابة بالسمنة



يمكن التخلص من الوزن الزائد بأي من الطرق الثلاث التالية:

1 ـ إنقاص كميات الطاقة الغدائية المتناولة، وذلك باتباع برنامج أو نظام غدائي منخفض الطاقة، ويعيب اتباع هذا الأسلوب بمفرده ما يلي:

أ ـ يستغرق فترة زمنية طويلة للتخلص من الوزن الزائد والحصول على النتائج المرغوبة.

ب ـ قد ينخفض الوزن نتيجة هدم عضلات الجسم وأنسجته الحيوية أو إفراز بعض سوائل الجسم ولا يكون فقد الوزن الزائد نتيجة احتراق الدهون الفائضة عن احتياجات الجسم خالصة مما يسبب الكثير من العواقب الصحية الوخيمة.

ج ـ تترهل عضلات الجسم ويرتخي نسيج الجلد ويتجعد مما يعطي للإنسان مظهراً يوحي بالكبر والشيخوخة.

د ـ قد لا ينقص الوزن رغم اتباع نظام غدائي منخفض الطاقة إذا قلت حركة الإنسان عما كانت عليه أو تغيرت طبيعة مهنته من وظيفة حركية إلى وظيفة مكتبية.

هـ ـ توصف نظم غدائية شديدة التحديد في مستواها الطاقي مما يجعلها تتميز بالقسوة وعجزها عن ارضاء الذوق الغذائي الفردي وتحقيق الإشباع.

2 ـ استهلاك الفائض الطاقي المختزن في الجسم على صورة نسيج دهني زائد وذلك بزيادة معدل النشاط الحركي ومزاولة الرياضة، دون تحديد لكميات الطعام المتناولة، ويعيب اتباع هذا الأسلوب منفرداً:

أ ـ يحتاج الإنسان إلى بذل مجهود رياضي كبير لفترة زمنية طويلة بصورة مستمرة ليستهلك كميات الطاقة الإضافية التي يتناولها في غدائه غير المبرمج وكميات الطاقة الإضافية المخزنة في جسمه على صورة نسيج دهني زائد مما قد لا تسمح به الظروف في حياته العملية الواقعية.

فإذا تناول المرء تفاحة كبيرة مثلاً تزيد عن احتياجاته الطاقية فانه مضطر للمشي بسرعة (5,3 ميل/ساعة) لمدة 91 دقيقة لكي يستهلك جسمه الطاقة الموجودة في هذه التفاحة (يستهلك الجسم 2,5 سعرا/الدقيقة عند المشي بهذه السرعة أو ركوب الدراجة بسرعة معتدلة لمدة 21 دقيقة أو السباحة لمدة تسع دقائق أو الجري لمدة خمس دقائق) أو تناول شطيرة كبيرة من الهمبرغر فانه يضطر للمشي ساعتين إلا سبع دقائق أو ركوب الدراجة لمدة ساعة واثنتي عشر دقيقة أو السباحة لمدة 35 دقيقة أو الجري لمدة نصف ساعة ليحرق الطاقة الموجودة في شطيرة الهمبرغر ويحول دون تحولها إلى مخزون طاقي من الدهون داخل الجسم.

ب ـ قد يصاب المرء بأعراض سوء التغدية نتيجة العفوية وعدم انتخاب نوعيات الأغذية التي تحقق له الحصول على وجبة متوازنة غدائياً تزوده باحتياجاته من العناصر الغدائية المختلفة.






ج ـ قد لا ينقص الوزن رغم بذل مجهود رياضي كبير نتيجة تناول كميات كبيرة من الطاقة الغذائية تعوض كمية الطاقة المفقودة في النشاط الرياضي.

3 ـ الجمع بين الأسلوبين معا، بالإضافة للمشاكل العاطفية والنفسية التي يسببها زيادة الوزن، فإن الوزن الزائد والسمنة خطر صحي حقيقي، فمن ناحية قلبك، فإنه يحتاج حتى يعمل لقوة أكبر لضخ الدم إلى كل تلك الأنسجة الدهنية، وهذا يؤدي إلى ضغط الدم المرتفع. يعد الإكثار من الطعام السبب الرئيسي لزيادة الوزن، والتمارين الرياضية لا تكفي لوحدها لإنقاص الوزن، فبإمكانك انقاص الوزن باتباع الحمية (الريجيم) لكن كثير من نقص الوزن بسبب الحمية (الريجيم) هو بالحقيقة نقص في الماء، الذي يستعاض بسرعة عند عودتك للاكل والشرب ا



:. كاتب الموضوع رحمة ، المصدر: الوزن المثالى .:


hg,.k hglehgn



عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع
توقيع :رحمة
quicklook4u-bffcd6e0bc

ربما يعجبك هذا أيضا



25-02-2010 11:29 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
mai awad hasan
menu_open
مرشح للاشراف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2009-12-22
رقم العضوية : 22453
المشاركات : 1096
الدولة : مصر
الجنس : أنثى
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 12
 offline 
look/images/icons/i1.gif الوزن المثالى
موضوع مفيد جدا ياميس رحمه والمفروض فعلا ان كل واحد فينا يحاول يحافظ على جسمه ليتجنب المشاكل الصحيه اللى ممكن يواجهها



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
3 مكوّنات لخسارة الوزن لووك
0 170 لووك
نقصان الوزن أحد مؤشرات الإصابة بالسرطان رحمة
0 878 رحمة
سرطان العظام واسبابه وعلاجه والعلاقة بينه وبين فقدان الوزن رحمة
0 1931 رحمة
فقدان الوزن والنحافة المفرطة الأسباب والعلاج رحمة
0 1699 رحمة
الكتلة والوزن ملخص وسؤال وجواب الصف السادس ابتدائى رحمة
1 10703 رحمة

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 








الساعة الآن 01:33 صباحا


وسوم المنتدى