أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





قصةطفل حقيقية للعظة

في مستشفى (الملك فيصل التخصصي ومركز الآبحاث) بالرياض يقول طبيب هناك طيلة عملي في المستشفى التخصصي , الذي امتد من (1 ..



26-10-2013 04:26 صباحا
رحمة
menu_open عضوية موثقة
الإدارة
rating
الأوسمة:1
وسام الادارة
وسام الادارة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 6
المشاركات : 9822
الدولة : EG
الجنس : أنثى
الدعوات : 29
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 1541
 offline 



1385289_471142949671844_581567911_n





في مستشفى (الملك فيصل التخصصي ومركز الآبحاث) بالرياض يقول طبيب هناك طيلة عملي في المستشفى التخصصي , الذي امتد من (1985م إلى نهاية 2010م)
لم أنكسر مثلما انكسرت أمام هذا المشهد :
- طفل في التاسعة من العمر , يجر (محاليله الوريدية) , ويتوجه لمصلى المستشفى , لكي يصلي التراويح كاملة ويحرص على أن يكون في طرف الصف , حتى تكون (الأجهزة خارجه) , حرصا منه على عدم إزعاج من يصلي بجانبه .
وحينما تقع عيناك عليه , ستلحظ أنك أمام حالة خشوع لا مثيل لها .
يقول ذلك الطبيب بعد نهاية تراويح الليلة الخامسة من هذا الشهر الفضيل , جلست بجانبه , وسألته عن صحته , فحمد الله كثيرا .
قلت له : - لقد التقطت لك صورة وأنت تصلي .
وأريتها إياه , فابتسم . ذكرت له أسمي , وقلت له إنني سأنشرها في مواقع الإنترنت , لكي يدعو لك الناس بالشفاء
- ما رأيك ؟! .
- ما فيه مانع . بس لا يدعون لي وحدي . يدعون لكل مرضى المسلمين .
غالبت دموعي وقلت له : أبشر .
- (المؤثر) : هو خشوع هذا الطفل بين يدي ربه , وهو المكتظ (بالمرض وبالأنابيب التي تقيده) .
لم يجزع , لم يتذمر , لم يقل كيف أصلي وأنا مربوط بكل هذه الأجهزة ؟! .

منقول
في مستشفى (الملك فيصل التخصصي ومركز الآبحاث) بالرياض يقول طبيب هناك طيلة عملي في المستشفى التخصصي , الذي امتد من (1985م إلى نهاية 2010م)
لم أنكسر مثلما انكسرت أمام هذا المشهد :
- طفل في التاسعة من العمر , يجر (محاليله الوريدية) , ويتوجه لمصلى المستشفى , لكي يصلي التراويح كاملة ويحرص على أن يكون في طرف الصف , حتى تكون (الأجهزة خارجه) , حرصا منه على عدم إزعاج من يصلي بجانبه .
وحينما تقع عيناك عليه , ستلحظ أنك أمام حالة خشوع لا مثيل لها .
يقول ذلك الطبيب بعد نهاية تراويح الليلة الخامسة من هذا الشهر الفضيل , جلست بجانبه , وسألته عن صحته , فحمد الله كثيرا .
قلت له : - لقد التقطت لك صورة وأنت تصلي .
وأريتها إياه , فابتسم . ذكرت له أسمي , وقلت له إنني سأنشرها في مواقع الإنترنت , لكي يدعو لك الناس بالشفاء
- ما رأيك ؟! .
- ما فيه مانع . بس لا يدعون لي وحدي . يدعون لكل مرضى المسلمين .
غالبت دموعي وقلت له : أبشر .
- (المؤثر) : هو خشوع هذا الطفل بين يدي ربه , وهو المكتظ (بالمرض وبالأنابيب التي تقيده) .
لم يجزع , لم يتذمر , لم يقل كيف أصلي وأنا مربوط بكل هذه الأجهزة ؟! .

منقول




:. كاتب الموضوع رحمة ، المصدر: قصةطفل حقيقية للعظة .:


rwm'tg prdrdm ggu/m



عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع
توقيع :رحمة
quicklook4u-bffcd6e0bc

ربما يعجبك هذا أيضا





الكلمات الدلالية
قصةطفل ، حقيقية ، للعظة ،


 








الساعة الآن 06:54 مساء


وسوم المنتدى