أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة صدقة جارية لامى

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة&n ..



16-05-2013 01:18 صباحا
رحمة
menu_open عضوية موثقة
الإدارة
rating
الأوسمة:1
وسام الادارة
وسام الادارة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 6
المشاركات : 9822
الدولة : EG
الجنس : أنثى
الدعوات : 29
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 1541
 offline 








 
  مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة 

اللهم اجعل نقلى ونشرى لها صدقة جارية لامى رحمها الله
السؤال: يقول هل يجوز للإنسان أن يصلي مع الإمام فريضة إذا كان الإمام يصلي نافلة كأن يصلي صلاة العشاء بينما الإمام يصلي صلاة التراويح أو أي نافلة أخرى أفيدونا جزاكم الله خير الدنيا ونعيم الآخرة؟
  الجواب 
  الشيخ: نعم يجوز للإنسان أن يصلي الفريضة خلف من يصلي النافلة فعلى هذا إذا جئت في أيام رمضان وقد فاتتك صلاة العشاء الآخرة، والإمام يصلي صلاة التراويح فلك أن تدخل معه بنية صلاة العشاء فإذا سلم من صلاة التراويح قضيت ما فاتك يعني أي أكملت أربع ركعات لصلاة العشاء، هذا هو القول الراجح، لأن معاذ بن جبل رضى الله عنه كان يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء ثم يرجع إلى قومه فيصلي بهم تلك الصلاة وذلك في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وهي له نافلة ولهم فريضة، ولكن إذا دخلت ومع جماعة وقد فاتتكم صلاة العشاء والإمام يصلي صلاة التراويح فالاختيار لك أن تصلي وإياهم جماعة بعيداً عن المصلين لئلا تشوشوا عليهم ولا يشوشوا عليكم، أما إذا كنت وحدك فإن الأفضل أن تدخل مع الإمام في صلاة التراويح.



مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة 
السؤال: سؤاله الأخير يقول إنني أسمع بعض الناس وخصوصاً الأخوة المصريين يقول إذا جاء وقت الصلاة اللهم أني نويت أن أصلي لك صلاة كذا وكذا ويذكر الصلاة فرضاً حاضراً أربع ركعات أو ثلاث ركعات إذا كان في صلاة المغرب فهل هذا القول صحيح أم لا؟
الجواب 

الشيخ: هذا القول ليس بصحيح فالتكلم بالنية لم يكن معروفاً في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وفي عهد السلف الصالح فهو مما أحدثه الناس ولا داعي له لأن النية محلها القلب، والله سبحانه وتعالى عليم بما في قلوب عباده، ولست تريد أن تقوم بين يدي من لا يعلم حتى تقول أتكلم بما أنوي ليعلم إنما تريد أن تقف بين يدي من يعلم وما توسوس به نفسك ويعلم مستقبلك وماضيك وحاضرك، فالتكلم بالنية من الأمور التي لم تكن معروفة عند السلف الصالح، ولو كانت خيراً لسبقونا إليها، فلا ينبغي للإنسان التكلم بنيته لا في الصلاة ولا في غيرها من العبادات لا سراً ولا جهراً




l;jfm hgtjh,n : tjh,n k,v ugn hg]vf (kwdm) : hgwghm w]rm [hvdm ghln



عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع
توقيع :رحمة
quicklook4u-bffcd6e0bc

ربما يعجبك هذا أيضا




المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
إسطوانة الفتاوى المرئية - الجزء الثاني Galal Hasanin
0 1327 Galal Hasanin

الكلمات الدلالية
مكتبة ، الفتاوى ، فتاوى ، نور ، على ، الدرب ، (نصية) ، الصلاة ، صدقة ، جارية ، لامى ،


 








الساعة الآن 10:27 صباحا


وسوم المنتدى