أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





صلا ة الاوابين صلاة الضحى

صلاه الضحى سنه عظيمه ...و هناك الكثيرمن أهمها. أنها سنه تعدل (360) صدقه...ل ..



17-02-2013 12:07 صباحا
رحمة
menu_open عضوية موثقة
الإدارة
rating
الأوسمة:1
وسام الادارة
وسام الادارة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 6
المشاركات : 9822
الدولة : EG
الجنس : أنثى
الدعوات : 29
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 1541
 offline 


صلاه الضحى سنه عظيمه ...و هناك الكثيرمن أهمها. أنها سنه تعدل (360) صدقه...لماذا...! و ذلك أن في جسم الأنسان(360) مفصلا , فيحتاج كل عظم منها الى صدقه يتصدق بها عنه يوميا ليكون ذلك شكرا لهذه النعمه , و يجزي عن ذلك كله ركعتان من الضحى .

صلا ة الاوابين صلاة الضحى



جاء في صحيح مسلم عن ابي ذر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(( يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقه , فكل تسبيحه صدقه , وأمر بالمعروف صدقه , ونهي عن المنكر صدقه , و يجزى عن ذلك ركعتان يركعهما من الضحى)).

صلا ة الاوابين صلاة الضحى
وقتها : تبدأ من بعد طلوع الشمس بربع ساعه الى قبل صلاه الظهر بربع ساعه
أفضل اوقات أدائها : عند اشتداد حراره الشمس
عددها : أقلها ركعتان
أكثرها : ثماني ركعات , وقيل لاحد لأكثرها


93_001

في سورة الضحى يقسم الله تعالى بالضحى أي يقسم بالنهار ، وإن أجمل ما في النهار وقت الضحى أي أجمل وقت في النهار ، ليس شديد الحر ، بل يجمع بين برد الليل و ضياء النهار .


وقتها :

وقت الضحى يبدأ من طلوع الشمس وارتفاعها قيد رمح ويحصل ذلك بعد خمس عشرة دقيقة تقريباً بعد بزوغها إلى أن يقوم قائم الظهيرة، وهو قُبيل زوال الشمس بزمن قليل، وقدَّره بعض العلماء بعشر دقائق تقريباً قبل دخول وقت الظهر.
فيمكن أن تؤدى في أي ساعة من هذا الوقت.

زاد ابن أبي شيبة في المصنف: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهل قباء وهم يصلون الضحى، فقال : " صلاة الأوَّابين إذا رَمَضَت الفِصالُ مِن الضُّحَى " ] وفي رواية لابن مردويه في تفسيره، " وهم يصلون بعدما ارتفعت الشمس " 
ومعنى رَمَضَت :احترَقت أخفافها مِن شِدّة الحرّ. 
والرَّمْضاء : هي التراب السَّاخن مِن شِدَّة وَهَج الشَّمس. وهي شدة الحرِّ.
والفصيل : هو الصَّغير مِن الإبِل . 

ا.هـ قال الإمام المناوي في فيض القدير: وفي رواية لمسلم " إذا رمضت الفصال"أي حين تصيبها الرمضاء فتحرق أخفافها لشدة الحر، فإن الضحى إذا ارتفع في الصيف يشتد حر الرَّمضاء، فتحرق أخفاف الفصال لمماستها،


فضلها :

صلاة الضحى من النوافل المستحبة ولها فضل عظيم، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:" يُصْبِحُ عَلَىَ كُلّ سُلاَمَىَ مِنْ أَحِدكُمْ صَدَقَةٌ. فَكُلّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ. وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ. وَنَهْيٌ عَنِ الْمُنْكَرِ صَدَقَةٌ. وَيُجَزِئُ، مِنْ ذَلِكَ، رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنَ الضّحَىَ"رواه مسلم وأحمد عن أبي ذر.

وقال صلى الله عليه وسلم : قال الله تعالى [ ابن آدم اركع لي أربع ركعات من أول النهار أكفك آخره ]. رواه الترمذي عن نعيم الغطفاني، وصححه الألباني في صحيح الجامع 4339

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : [ بعثَ رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلم سَرِيَّة فغنِموا وأسرعوا الرَّجعة، فتحدَّث النَّاس بقُرْبِ مَغزاهم وكَثرَة غنيمَتهم وسُرعة رَجعتهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ألا أدلُّكم على ما هو أقرَب منهم مَغزى وأكثر غَنيمَة وأوْشَك رَجعة ؟ من توضأ ثم غَدَا إلى المسجدِ لِسبحَة الضحى فهو أقرَب مغزى وأكثر غنيمة وأوشك رجعة " ]. رواه الطبراني وغيره.

وهي صلاة الأوابين التي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم : "صلاةُ الأوَّابين إذا رمَضَت الفِصالُ ". رواه مسلم، وفي رواية : "صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال من الضحى".

والحاصل أن صلاة الأوابين هي ( صلاة الضحى ) لقوله عليه الصلاة والسلام " لا يُحافِظ على صلاةِ الضُّحى إلا أوَّاب، وهِي صلاةُ الأوَّابِين"رواه ابن خزيمة والحاكم، وحسنه الألباني في صحيح الجامع من حديث أبي هريرة (2/1263).

وإنما أضاف الصلاة في هذا الوقت إلى الأوابين لأن النفس تركن فيه إلى الدعة والاستراحة، فصرفها إلى الطاعة والاشتغال فيه بالصلاة رجوع من مراد النفس إلى مرضاة الرب، ذكره القاضي. انتهى.

وقد ورد في فضلها كثير من الأحاديث النبوية وأقوال السلف نكتفي بما ذكرنا منها،


مشروعيتها :






أما مشروعية صلاة الضحى، فقد جمع الإمام ابن القيم رحمه الله الأقوال في حكمها فبلغت ستة أقوال،وأرجح الأقوال أنها سنة مستحبة، كما قرره ابن دقيق العيد، والصنعاني في سبل السلام، والشوكاني في نيل الأوطار، قال الشوكاني : ولا يخفاك أن الأحاديث الواردة بإثباتها قد بلغ مبلغاً لا يقصر البعض منه عن اقتضاء الاستحباب. انتهى (3/60). والله أعلم

كيفيتها :

فإن صلاة الضحى من النوافل المستحبة ولها فضل عظيم، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " يُصْبِحُ عَلَىَ كُلّ سُلاَمَىَ مِنْ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ. فَكُلّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ. وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ. وَنَهْيٌ عَنِ الْمُنْكَرِ صَدَقَةٌ. وَيُجَزِئُ، مِنْ ذَلِكَ،رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنَ الضّحَىَ". رواه مسلم وأحمد عن أبي ذر.

وقال صلى الله عليه وسلم: قال الله تعالى : " ابْن آدَم ارْكَع لي أرْبَع رَكْعَات مِن أوَّل النَّهار أكْفِكَ آخِرَه. " رواه الترمذي عن نعيم الغطفاني، وصححه الألباني في صحيح الجامع 4339

فأقلها ركعتان لهذا الحديث، وأكثرها ثمان، لما في الصحيحين عن أم هانئ رضي الله عنها [ أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل بيتها يوم فتح مكة وصلى ثماني ركعات، فلم أر صلاة قط أخف منها؛ غير أنه يتم الركوع والسجود ]

وإذا صلاها أكثر من ركعتين، فالأفضل له أن يسلم من كل ركعتين، لقول النبي صلى الله عليه وسلم:"صلاةُ الَّليلِ والنَّهارِ مَثْنى مَثْنى"رواه أحمد وأصحاب السنن.

وذهب أكثر العلماء إلى أن لها عدداً محدداً واختلفوا فيه اختلافاً كثيراً، والراجح أنه ثنتا عشرة ركعة، لأدلة منها : حديث أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مَن صلَّى الضُّحى ثَنْتي عَشرَة رَكْعَة بَنى اللهُ لَه قَصراً في الجنَّة"رواه الترمذي. 
وله شواهد أخرى ذكره الحافظ ابن حجر في (فتح الباري).

وعليه، فمن صلى ركعتين أجزأته، ومن زاد فقد أحسن، والأولى ألا يزيد عن ثنتي عشرة ركعة، لأنها أكثر ما صح فيه الدليل، والأفضل أن تُصلَّى فُرادَى كل ركعتين بسلام، ويجوز أن تصلَّى جماعة أحيانا.
وقد روى ابن وهب عن مالك أنه قال : لا بأس بأن يؤم النفر في النافلة، فأما أن يكون مشتهراً ويجمع له الناس فلا.
كما يجوز أن تصلى شفعاً بأكثر من ركعتين بسلام واحد كأربع أو ست.



 

فهنيئاً لمن حافظ على صلاة الضحى، وهنيئاً لمن لم يشغله عنها شاغل ، وهنيئاً لمن عمل بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم التي ورد في شأنها عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : " أوْصاني خَلِيلي بِثلاثٍ : صيامِ ثلاثةِ أيامٍ مِن كُلّ شَهر ، ورَكْعَتي الضُّحى ، وأنْ أوتِر قَبل أنْ أنام "( رواه البخاري ، الحديث رقم 1981 ، ص 319 ) .




:. كاتب الموضوع رحمة ، المصدر: صلا ة الاوابين صلاة الضحى .:


wgh m hgh,hfdk wghm hgqpn



عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع
توقيع :رحمة
quicklook4u-bffcd6e0bc

ربما يعجبك هذا أيضا





الكلمات الدلالية
صلا ، الاوابين ، صلاة ، الضحى ،


 








الساعة الآن 12:03 مساء


وسوم المنتدى