أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





هل انت حزين هل اصابتك مصيبة

ديننا العظيم كفل لناحياة هنيئة ، حتى ولو نُغصت بشيء من المصائب والشدائد ، والإنسان في هذه الحياة معرض لمثل هذه المواقف ، ..



12-10-2008 06:32 مساء
MONALI
menu_open عضوية موثقة
إدراة المنتدي
rating
الأوسمة:1
شعلة المنتدي
شعلة المنتدي
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 4
المشاركات : 6552
الدولة : مصر- Egypt
الجنس : أنثى
تاريخ الميلاد : 17-5-1994
الدعوات : 8
يتابعهم : 0
يتابعونه : 4
قوة السمعة : 815
موقعي : زيارة موقعي
التعليم : جامعي
الهواية : رسم
 offline 


ديننا العظيم كفل لناحياة هنيئة ، حتى ولو نُغصت بشيء من المصائب والشدائد ، والإنسان في هذه الحياة معرض لمثل هذه المواقف ، ولاتسلم الأيام لأحد ، فهذا مريض هو ، أو أحد ممن يحب ، وذاك أصيب بخسارة في ماله ، وآخر حياته منغصة مع زوجته ، ورابع فقد حبيباً له ، وخامس عقيم ليس له ولد وسادس قد أثقله دينه وسابع ...وهكذا . فهل المسلم يختلف عن غيره في مواجهة الظروف الصعبة ، وهل عالج الإسلام حر المصيبة وحزنها ، نقول نعم ، فديننا العظيم بيَن الداء والدواء ، وكان من أجمل من تكلم في هدي النبي صلى الله عليه وسلم في علاج حر المصيبة وحزنها ، الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه القيم زاد المعاد ، وإليكم طرفاً مما ذكر رحمه الله عسى الله أن يفرج عن كل صاحب هم همه ..





وإن هذه العلاجات بإذن الله سلوة للمكروبين ودواء للمهمومين وطمأنينة للمغمومين ، وراحة للمحزونين ..


قال تعالى ‏:‏ ‏{‏وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون‏}‏ ‏‏ ‏.‏ وفي ‏(‏المسند‏)‏ عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال ‏:‏ ‏(‏ما من أَحَدٍ تصيبُه مصِيبَةٌ فيقولُ ‏:‏ إنَّا لله وإنَّا إليه رَاجِعُونَ ، اللهم أجرنِي في مُصيبَتى وأخلفْ لي خيراً منهَا ، إلا أجاَرَه الله في مصِيبَتِهِ ، وأخلفَ لهُ خَيراً منها‏)‏‏.‏
وهذه الكلمة من أبلغ علاج المصاب ، وأنفعه له في عاجلته وآجلته ، فأنها تتضمن أصلين عظيمين إذا تحقق العبد بمعرفتهما تسلى عن مصيبته‏.‏
أحدهما ‏:‏ أن العبد وأهله وماله ملك لله عز وجل حقيقة ، وقد جعله عند العبد عارية ، فإذا أخذه منه ، فهو كالمعير يأخذ متاعه من المستعير .
والثاني ‏:‏ أن مصير العبد ومرجعه إلى الله مولاه الحق ففكره في مبدئه ومعاده من أعظم علاج هذا الداء .

ومن علاجه أن يعلم علم اليقين أنَّ ما أصابه لم يكن ليُخطئه ، وما أخطأه لم يكن ليُصيبه ‏.‏ قال تعالى ‏:‏ ‏{‏مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ في الأَرْضِ وَلاَ في أَنْفُسِكُمْ إلاَّ في كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إنَّ ذَلِكَ عَلَى اللهِ يَسِيرٌ لِّكَيْلاَ تَأْسَوْاْ عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلاَ تَفْرَحُواْ بِمَا آتَاكُمْ وَاللهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ‏}‏ ‏‏‏.‏
ومن علاجه أن ينظر إلى ما أُصيبَ به ، فيجد ربه قد أبقى عليه مثله ، أو أفضل منه ، وادَّخر له إن صبرَ ورضِىَ ما هو أعظمُ من فوات تِلك المصيبةِ بأضعافٍ مُضاعفة ، وأنه لو شاء لجعلها أعظم مما هي ‏.‏
ومن عِلاجه أن يُطفئَ نارَ مصيبته ببرد التأسِّى بأهل المصائب ، وليعلم أنه في كل وادٍ بنو سعد .


حدثني من أثق به أنه كان يعاني كثيراً عندما يقضي حاجته أجلكم الله لمرض في بطنه ، يقول وكنت أتفف وأتضجر من هذا المرض ، حتى قدر الله لي أن أسمع عن مستشفى تدعى بمستشفى ... وذكرها ، فإذا جل من فيها معاق إعاقة تامة ، أحدهم رجل في بنَاء سقط جدار على ظهره فسبب له شللاً رابعياً ، حتى أنه لايستطيع أن يقضي حاجته إلا بداوء يتناوله لهذا الغرض ، يقول صاحبي فراجعت وقلت ،ياسبحان أنت تتضجر من ألم بسيط وهذا قعيد الفراش أسير المرض ، فنسأل الله لهما الشفاء العاجل .
ومِن عِلاجها ‏:‏ أن يعلم أنَّ الجزع لا يردها ، لايرد تلك المصيبة بل يُضاعفها ، وهو في الحقيقة من تزايد المرض ‏.‏


ومِن عِلاجها ‏:‏ أن يعلم أنَّ فوت ثواب الصبر والتسليم ، وهو الصلاةُ والرحمة والهداية التي ضمِنَها الله على الصبر والاسترجاع ، أعظمُ مِن المصيبة في الحقيقة ‏.‏
‏ومِن عِلاجها ‏:‏ أن يعلم أنَّ الجَزَعَ يُشمت عدوه ، ويسوء صديقه ، ويُغضب ربه ، ويَسرُّ شيطانه ، ويُحبط أجره ، ويُضعف نفسه ، وإذا صبرَ واحتسب أنضى شيطانه ، وردَّه خاسئاً ، وأرضى ربه ، وسرَّ صديقه ، وساء عدوه ، وحمل عن إخوانه ، وعزَّاهم هو قبل أن يُعَزُّوه ، فهذا هو الثباتُ والكمال الأعظم ، لا لطمُ الخدودِ ، وشقُّ الجيوب ، والدعاءُ بالوَيْل والثُّبور ، والسخَطُ على المقدور ‏.‏


ومِن عِلاجها ‏:‏ أن يعلم أنَّ ما يُعقبه الصبرُ والاحتساب من اللَّذة والمسرَّة أضعافُ ما كان يحصُل له ببقاء ما أُصيبَ به لو بقى عليه ، ويكفيه من ذلك بيتُ الحمد الذي يُبنى له في الجنَّة على حمده لربه واسترجاعه ، فلينظرْ ‏:‏ أىُّ المصيبتين أعظمُ ‏؟‏ مصيبةُ العاجلة ، أو مصيبةُ فواتِ بيتِ الحمد في جنَّة الخلد ‏؟‏
وفى الترمذى مرفوعاً بسند حسن ‏:‏ ‏(‏يَوَدُّ ناسٌ يَوْمَ القيامة أنَّ جُلُودَهُم كانت تُقْرَضُ بالمقارِيض في الدُّنيا لما يَرَوْنَ من ثوابِ أهلِ البلاءِ‏)‏ ‏.‏


وقال بعضُ السَّلَف ‏:‏ لولا مصائبُ الدنيا لورَدْنا القيامة مفاليس ‏.‏
ومن عِلاجها ‏:‏ أن يعلم أنَّ حظه من المصيبة ما تُحدثه له ، فمن رضى ، فله الرِّضى ، ومن سخِط ، فله السَّخَط ، وأن الله إذ أحب قوم ابتلاهم ففى ‏(‏مسند الإمام أحمد‏)‏ والترمذىِّ بسند صحيح ، قول النبي صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏(‏إنَّ اللهَ إذا أحبَّ قوماً ابتلاهُم ، فمَن رَضِىَ فَلَهُ الرِّضى ، ومَن سَخِط فَلَهُ السُّخْطُ‏)‏ ‏.‏ زاد أحمد ‏:‏ ‏(‏ومَن جَزِع فَلَهُ الجَزَعُ ‏)‏ ‏.‏


ومِن عِلاجها ‏:‏ أن يعلم أنه وإن بلغ في الجَزَع غايتَه ، فآخِرُ أمره إلى صبر الاضطرار ، وهو غيرُ محمود ولا مُثاب ، قال بعض الحكماء ‏:‏ العاقلُ يفعل في أوَّل يوم من المصيبة ما يفعله الجاهل بعد أيام ، ومَن لم يصبْر صَبْرَ الكِرَام ، سلا سُلُوَّ البهائم
وفى ‏(‏الصحيح‏)‏ مرفوعاً ‏:‏ ‏(‏الصَّبْرُ عند الصَّدْمَةِ الأُولى‏)‏ ‏.‏


ومِن عِلاجها ‏: ‏ أن يعلم أنَّ أنفع الأدوية له موافقةُ ربه وإلهه فيما أحبَّه ورضيه له ، وأن خاصيَّة المحبة وسِرَّها موافقةُ المحبوب ، فمَن ادَّعى محبة محبوب ، ثم سَخِطَ مَا يُحِبُّه ، وأحبَّ ما يُسخطه ، فقد شهد على نفسه بكذبه ، وتَمقَّتَ إلى محبوبه ‏.
وقال أبو الدرداء ‏: ‏ إنَّ الله إذا قضى قضاءً ، أحب أن يُرضَى به ‏.‏
وهذا دواءٌ وعِلاجٌ لا يَعمل إلا مع المُحبِّين ، ولا يُمكن كُلّ أحد أن يتعالج به ‏.‏
ومِن عِلاجها ‏:‏ أن يُوازِن بين أعظم اللَّذتين والمتعتين ، وأدْوَمِهما ‏:‏ لذَّةِ تمتعه بما أُصيب به ، ولَذَّةِ تمتُّعه بثواب الله له ، فإن ظهر له الرجحان ، فآثر الراجِحَ ، فليحمدِ الله على توفيقه ، وإن آثر المرجوحَ مِن كل وجه ، فليعلم أنَّ مصيبتَه في عقله وقلبه ودينه أعظمُ مِن مصيبته التي أُصيب بها في دنياه

ومِن عِلاجها ‏:‏ أن يعلم أنَّ الذي ابتلاه بها أحكمُ الحاكمين ، وأرحمُ الراحمين ، وأنه سبحانه لم يُرسل إليه البلاءَ ليُهلكه به ، ولا ليُعذبه به ، ولا ليَجْتاحَه ، وإنما ابتلاه ليمتحن صبره ورضاه عنه وإيمانه ، وليسمع تضرُّعه وابتهالَه ، وليراه طريحاً ببابه ، لائذاً بجنابه ، مكسورَ القلب بين يديه ، رافعاً قصصَ الشكوى إليه ‏.‏
ومِن عِلاجها ‏:‏ أن يعلم أنه لولا مِحَنُ الدنيا ومصائبُها ، لأصاب العبدَ مِن أدْواء الكِبْرِ والعُجب والفرعنة وقسوة القلب ما هو سببُ هلاكه عاجلاً وآجلاً ، فمن رحمةِ أرحم الراحمين أن يتفقَّده في الأحيان بأنواع من أدوية المصائب ، تكون حِمية له من هذه الأدواء ، وحِفظاً لصحة عُبوديتهِ ، واستفراغاً للمواد الفاسدة الرديئة المهلكة منه ، فسبحانَ مَن يرحمُ ببلائه ، ويبتلى بنعمائه
ومن علاجها .. أن المصائب تذكر العبد بالله سبحانه فيلتجأ إليه وينطرح عند بابه ويدعوه ويتوسل إليه


جاء في ‏(‏الصحيحين‏)‏ من حديث ابن عباس ، أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم كان يقول عند الكَرْب ‏:‏ ‏(‏لا إلهَ إلا اللهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ ، لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العَظِيمُ ، لا إلهَ إلا اللهُ رَبُّ السَّمَواتِ السَّبْع ، ورَبُّ الأرْض رَبُّ العَرْشِ الكَرِيمُ‏)‏ ‏.‏
وفى ‏(‏جامع الترمذىِّ بسند حسن ‏)‏ عن أنس ، أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يوصي امرأة فيقول ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك [به] ؟ [ أن ] تقولي إذا أصبحت و إذا أمسيت : يا حي يا قيوم برحمتك استغيث ، و أصلح لي شأني كله ، و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا



وفى ‏(‏سنن أبى داود‏ بسند حسن )‏ ، عن أبى بكر الصِّدِّيق ، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏:‏ ‏(‏دَعَواتُ المكروبِ ‏:‏ اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أرجُو ، فَلا تَكِلْنِى إلى نَفْسى طَرْفَةَ عَيْنٍ ، وأصْلِحْ لى شَأنى كُلَّهُ ، لا إله إلا أنْتَ‏)‏ ‏.‏


وفى ‏(‏مسند الإمام أحمد‏ بسند صحيح )‏ عن ابن مسعود ، عن النبىِّ صلى الله عليه وسلم قال ‏:‏ ‏(‏ما أصابَ عبداً هَمٌ ولا حُزْنٌ فقال ‏:‏ اللَّهُمَّ إنِّى عَبْدُكَ ، ابنُ عَبْدِكَ ، ابنُ أمتِكَ ، ناصِيَتى بيَدِكَ ، مَاضٍ في حُكْمُكَ ، عَدْلٌْ في قضاؤكَ ، اسألُكَ بكل اسْمٍ هُوَ لكَ سَمَّيْتَ به نَفْسَكَ ، أو أنزلْتَه في كِتَابِكَ ، أو عَلَّمْتَهُ أحداً من خَلْقِك ، أو استأثَرْتَ به في عِلْمِ الغَيْبِ عِنْدَكَ ‏:‏ أن تَجْعَل القُرْآنَ العظيم رَبيعَ قَلْبِى ، ونُورَ صَدْرى ، وجِلاءَ حُزنى ، وذَهَابَ هَمِّى ، إلا أذْهَبَ اللهُ حُزْنَه وهَمَّهُ ، وأبْدَلَهُ مكانَهُ فرحاً‏)‏ ‏.‏


فاللهم إنا نسألك أن تفرج هم المهمومين وتكشف الغم عن المغمومين وتقضي الدين عن المدينين وتشفى مرضانا ومرضى المسلمين .... .

__________________




:. كاتب الموضوع MONALI ، المصدر: هل انت حزين هل اصابتك مصيبة .:


ig hkj p.dk ig hwhfj; lwdfm



عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع
ربما يعجبك هذا أيضا



14-10-2008 04:31 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
رحمة
menu_open عضوية موثقة
الإدارة
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 6
المشاركات : 9822
الدولة : EG
الجنس : أنثى
الدعوات : 29
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 1541
 offline 
look/images/icons/i1.gif هل انت حزين هل اصابتك مصيبة
جزاكى الله خيرا يامنى
توقيع :رحمة
quicklook4u-bffcd6e0bc



14-10-2008 05:53 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
nonna
menu_open
مرشح للاشراف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 5
المشاركات : 2138
الجنس : أنثى
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 37
 offline 
look/images/icons/i1.gif هل انت حزين هل اصابتك مصيبة
بارك الله فيكى منى


14-10-2008 08:03 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
rose
menu_open عضوية موثقة
شخصية هامة
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 8
المشاركات : 3082
الدولة : Egypt
الجنس : أنثى
الدعوات : 2
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 929
التعليم : ابتدائي
الهواية : شعر
 offline 
look/images/icons/i1.gif هل انت حزين هل اصابتك مصيبة
شكرا جدا يا منى على الموضوع الرائع .... جزاكى الله كل خير
توقيع :rose
Living in the past causes you to miss out on the present. Life is too short to let it pass you by.


14-10-2008 12:19 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
Galal Hasanin
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 1
المشاركات : 11824
الدولة : Egypt
الجنس : ذكر
الدعوات : 22
يتابعهم : 2
يتابعونه : 16
قوة السمعة : 2796
موقعي : زيارة موقعي
التعليم : جامعي
الهواية : شعر
 offline 
look/images/icons/i1.gif هل انت حزين هل اصابتك مصيبة
اللهم إنا نسألك أن تفرج هم المهمومين وتكشف الغم عن المغمومين وتقضي الدين عن المدينين وتشفى مرضانا ومرضى المسلمين

آمين

توقيع :Galal Hasanin
Mr. Galal Hasanin

Expert Teacher of English Language
El-Malek El-Kamel High School
Mansoura Secondary School for Girls
Mansoura
01004004263


18-10-2008 10:54 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
MONALI
menu_open عضوية موثقة
إدراة المنتدي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 4
المشاركات : 6552
الدولة : مصر- Egypt
الجنس : أنثى
تاريخ الميلاد : 17-5-1994
الدعوات : 8
يتابعهم : 0
يتابعونه : 4
قوة السمعة : 815
موقعي : زيارة موقعي
التعليم : جامعي
الهواية : رسم
 offline 
look/images/icons/wub.gif هل انت حزين هل اصابتك مصيبة
و جزاكم الله مثله و شكرا على المرور



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
بالفبدبو احمد موسي حزين علي اقالة الزند Galal Hasanin
0 222 Galal Hasanin
قصيدة معركة كوبري قصر النيل الحزين Galal Hasanin
0 1005 Galal Hasanin
اهات انثي حزينة الحياة
4 1176 الحياة
لا تقل انك حزين...سأثبت لك انك سعيد ^^shimaa^^
4 1181 ^^shimaa^^
الليل الحزين الحياة
5 886 اموول

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 








الساعة الآن 06:39 مساء


وسوم المنتدى