EgyZaman

كلما يمر بنا قطار العمر وتأخذنا نشوة الترحال ونغترب عن أحبابنا ومدننا وذكرياتنا , نشعر بالحنين الي هذا الشارع الذي يحمل يحمل لنا أجمل ذكريات سواء في الطفولة أو في مرحلة الشباب. وهذا الميدان الجميل الذي كنا نجلس فيه انا وأصدقائي نحكي ما يحلو لنا . وهذا المقهي وهذا الجامع وهذا المبني الأثري … وعندما نحن الي هذه الأماكن والاشخاص لانجد الا الصور التحمل أجمل ذكرياتنا….

وحشتيني يا أجمل أيام وحشتني الجدران والشجر. وحشني البحر وأجازات الصيف بعد عام دراسي كئيب. وحشاني الشوارع والحارات والناس الطيبين.

أضف تعليق